إطلاق الدورة الأولى لملتقى قادة الشارقة السنوي

إطلاق الدورة الأولى لملتقى قادة الشارقة السنوي

تحت شعار “نتواصل”، جمعت مؤسسة الشارقة لتطوير القدرات – تطوير، التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، 200 خريج وخريجة من برنامج الشارقة للقادة الذي تنظمه المؤسسة على مدى احدى عشر عاما متواصلة، في “ملتقى قادة الشارقة السنوي”.

ويهدف إطلاق هذا الملتقى إلى توفير منصة تفاعلية لتبادل المعارف والخبرات بين خريجي البرنامج المخصص للكوادر الوظيفية العاملة في المؤسسات والدوائر الحكومية في إمارة الشارقة،وكشفت مؤسسة الشارقة لتطوير القدرات- تطوير، عن تحول هذا الملتقى إلى فعالية سنوية.

وفي الكلمة التي ألقتها خلال الملتقى شجعت بن كرم أن إمارة عضو مجلس أمناء مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين خريجي برنامج الشارقة للقادة على تحقيق مزيد من التقدم والإبداع، والاستفادة من الملتقى كمنبر لإيصال أفكارهم وتطوير مشاريع تحاكي أحلامهم بمستقبل أكثر ازدهاراً واستدامة للشارقة ولدولة الإمارات.

إطلاق تطبيق “برنامج الشارقة للقادة”

 

وشهد ملتقى قادة الشارقة في دورته الأولى إطلاق تطبيق إلكتروني خاص ببرنامج الشارقة للقادة، يهدف إلى تسهيل التواصل بين خريجي برنامج الشارقة للقادة، وتبادل خبراتهم وتجاربهم المهنية، ومشاركة إنجازاتهم المهنية، ويوفر التطبيق الذي تضم قائمته عدداً من الأقسام، ميزة إرسال رسائل شخصية أو جماعية بين الخريجين والأعضاء الجدد، كما يوفر إمكانية الاطلاع على تفاصيل ومعلومات الدورات التدريبية السابقة والحالية والمستقبلية.

ومن أبرز المزايا التي يقدمها التطبيق إتاحة الفرصة لخريجي برنامج الشارقة للقادة مشاركة تجاربهم وخبراتهم، واقتراح حلول للتحديات المعاصرة، والعمل معاً لتصميم مشاريع تسهم في تحقيق أهداف التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة التي تخدم أهداف وتوجهات إمارة الشارقة ودولة الإمارات.

وقدم المتحدثون حزمة من التوصيات أبرزها أهمية استدامة البرنامج من خلال استمرار عملية قياس الأداء الوظيفي لخريجي البرنامج عبر التواصل المستمر مع المؤسسات التي يعملون إليها، كما اقترحوا تنظيم دورات تدريبية مكثفة لسد الفجوات التي تظهر في أداء الموظف، ومدّه بالخبرات والمهارات التي يحتاجها بناءً على نتائج التقييم الدوري لأدائه، إلى جانب تأسيس مركز أبحاث خاص بالبرنامج، وإطلاق نسخة ثانية من البرنامج تستهدف اليافعين والشباب.