“إكسبو لايف” يطلق نسخته الجديدة من برنامج “منح الابتكار المؤثر”

“إكسبو لايف” يطلق نسخته الجديدة من برنامج “منح الابتكار المؤثر”

أعلن إكسبو 2020 دبي عن فتح الباب أمام المبتكرين من مختلف أنحاء العالم لتعزيز الأثر الإيجابي لابتكاراتهم على مجتمعاتهم المحلية، والانتقال بهذه الابتكارات إلى آفاق جديدة، عبر مد جسور التواصل والشراكة مع غيرهم من المبتكرين العالميين، وذلك عبر “برنامج منح الابتكار المؤثر من “إكسبو لايف”، برنامج الابتكار والشراكة التابع لإكسبو 2020 دبي.

ويتيح البرنامج  للمبدعين من أصحاب الحلول المبتكرة التي يسعون من خلالها إلى الإسهام في تحسين حياة البشر، والحفاظ على الكوكب الذي نعيش عليه، فرصة الحصول على التمويل والدعم والترويج لمشاريعهم، وذلك من خلال التقدم بطلباتهم إلى “برنامج منح الابتكار المؤثر” من “إكسبو لايف”.

ويقوم البرنامج الذي يمر بدورته الرابعة حالياً، بتمويل المشاريع الناجحة بمنح تصل قيمتها إلى 100 ألف دولار أمريكي للمشروع الواحد، تبعاً لحجم التأثير الإيجابي الذي يمكن لهذه المشاريع أن تتركه على البيئة، والقيمة الاجتماعية الحقيقية التي تحققها، وتناغمها مع الموضوعات الفرعية لإكسبو 2020 دبي المتمثلة في: الفرص، والتنقل والاستدامة.

وأتى الإعلان عن إطلاق الدورة الرابعة من “منح الابتكار المؤثر” خلال فعاليات قمة “إكسبو لايف للمبتكرين العالميين”، التي جرى تنظيمها للمرة الأولى في دبي، وحضرها العديد من المبتكرين العالميين من أكثر من 40 دولة. وكان هؤلاء قد فازوا بمنح ودعم البرنامج خلال دوراته السابقة.

وشهدت قمة “إكسبو لايف للمبتكرين العالميين” التي بدأت فعالياتها في دبي يوم 30 سبتمبر، وتختتم أعمالها اليوم العديد من ورش العمل والجلسات التدريبية والنقاشات الموسعة التي شارك فيها العديد من رواد الابتكار الاجتماعي من جميع أنحاء العالم. كما استفاد المشاركون في القمة من فرص التواصل والتعارف وتبادل الخبرات مع أقرانهم من المبتكرين العالميين. وتضمنت قائمة المشاركين في القمة عدداً من الشركاء من فئة شريك أول لإكسبو 2020 دبي من ضمنهم “أكسنتشر” و”سيسكو” و”موانئ دبي العالمية” و”بنك الإمارات دبي الوطني” و”اتصالات” و”بيبسيكو” و”إس.إيه.بي”، إلى جانب عدد من شركاء إكسبو 2020 الرسميين كهيئة كهرباء ومياه دبي “ديوا” وشركة “إعمار للضيافة” و”يو.بي.إس” بهدف تقديم الدعم لرواد الابتكار العالميين ومساعدتهم على تعزيز تأثيرهم وبلوغ أهدافهم المنشودة.