مهرجان التنوّع الموسيقي يعود من جديد بمشاركة مواهب محلية وعالمية

مهرجان التنوّع الموسيقي يعود من جديد بمشاركة مواهب محلية وعالمية

 يعود مهرجان التنوّع الموسيقي من جديد إلى مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي في نسخته السنوية الثالثة على التوالي، ليتضمن سلسلة من الحفلات الموسيقية المعاصرة والمبتكرة التي سيتم تقديمها بالتعاون مع برنامج الموسيقى في الجامعة في الفترة ما بين الأحد 31 مارس والثلاثاء 2 أبريل في تمام الساعة السابعة والنصف مساءً.

يشارك في المهرجان الذي يسلط الضوء على المواهب الاستثنائية في جامعة نيويورك أبوظبي سبعة فنانين على مدار ثلاثة أيام يتخللها أربعة عروض عالمية تُقام للمرة الأولى.

من المقرر أن تنطلق نسخة هذا العام من المهرجان يوم الأحد 31 مارس مع عرض بعنوان “سوبرانو، وعازفة تشيللو، وعازف بيانو” في القاعة الزرقاء بالمركز للثلاثي المبدع: الأستاذة المحاضرة في الموسيقى بجامعة نيويورك أبوظبي كلير ليسر (مغنية السوبرانو)، والمدرب المساعد للموسيقى في الجامعة ديفيد ليسر (عازف البيانو) ولورا تشابل (عازفة التشيلو). وسيقدم هؤلاء الفنانين المتميزين الذي احترفوا عروض الأداء في مختلف أنحاء العالم مقاربة جديدة لمقطوعات موسيقية كلاسيكية.

في ثاني أيام المهرجان سيصطحب عازف الموسيقى الإلكترونية البرتغالي والمدرب التقني للموسيقى في برنامج الموسيقى الخاص بجامعة نيويورك أبوظبي جواو مينيزيس، وعازف الجاز الهولندي والمدرس المساعد للموسيقى في جامعة نيويورك أبوظبي جيسي بوير الجمهور في رحلة صوتية وبصرية بين أنغام مألوفة بشكل غامض.

ومن المقرر أن يختتم المهرجان فعالياته مع أمسية لاثنين من أعضاء هيئة التدريس في جامعة نيويورك أبوظبي، وهما عازفة الفلوت كريستينا إيوان وعازف البيانو أيوانيس بوتاموسيس، حيث سيقدمان مقاربة حديثة للموسيقى الكلاسيكية يوم الثلاثاء الموافق 2 أبريل في القاعة الزرقاء. وسيتخللها تقديم أعمال شهيرة للمؤلفين بولينك ورافيل شوبرت وكذلك لملحنين مقيمين في أبوظبي هما ماثيو كويل وليونتيوس هاجيلونتيادس، بالإضافة إلى الملحن الشهير الشاب وخريج جامعة نيويورك أبوظبي كريستوبال ماريان.