أكثر من280 ألف مشارك في مسابقة “الشباب يبحث” في ألمانيا والرئيس الألماني يكرم الفائزين

أكثر من280 ألف مشارك في مسابقة “الشباب يبحث” في ألمانيا والرئيس الألماني يكرم الفائزين

كرم الرئيس الألماني شتاينماير، أفضل باحثين يافعين من ألمانيا في مسابقة “الشباب يبحث” “Jugend forscht” الرابعة والخمسين في كيمنتس. كان من بينها، لوح تزلج طائر، وتشخيص أفضل لمرض السرطان، وضبط دقيق للمسمار العظمي.

هنأ الرئيس الألماني أكثر من عشرة فائزين. وقال إن نتائج البحوث والاكتشافات يمكن أن تساعدنا في فهم العالم بشكل أفضل وربما العيش والعمل بشكل أفضل قليلاً في المستقبل.

حصد فيليكس سيفينج وأليكس كوروسينسيف من ولاية بادن-فورتمبرج جائزة في القسم الفني بنوع من ألواح التزلج المعلقة المستوحاة من فيلم الخيال العلمي الكلاسيكي “Back to the Future”، إذ صنعا جهازاً به أربعة أقراص دوّارة تخلق مجالًا مغناطيسياً طارداً على سطح معدني مثبت أسفل الجهاز.

استخدمت تارا مُغيسه، البالغة من العمر 17 عاماً من ولاية راينلاند بفالس، الذكاء الاصطناعي لاكتشاف أنواع مختلفة من خلايا الدم البيضاء بشكل تلقائي – لدى مرضى اللوكيميا على سبيل المثال. حصلت على الجائزة الأولى في فئة عالم الأعمال. فاز باول كونيش وتوماس ديرا من ولاية بافاريا بالجائزة الألمانية للكيمياء عن ضمادة اخترعاها لمكافحة بقع النفط في المياه.

حصل ياكوب ريبيرجر ويوناس مونتس من ولاية بادن-فورتمبرج على جائزة لابتكارهما جهاز الموجات فوق الصوتية الجديد الذي يمكن استخدامه لصقل الحواف الحادة والشوائب الصغيرة من مسامير التيتانيوم الخاصة بزراعة العظام. وقال يوناس مونتس: “اضطررت خلال فترة التدريب العملي إلى صقل الحواف بيدي”. ولذلك توصل إلى فكرة تطوير آلة تقوم بهذه المهمة. احتاج الطالبان ما يزيد على عام لتنفيذ اختراعهم.

تأهل للقرار الألماني عدد مجموعه 190 من الشباب اليافعين، وقدموا 111 مشروعاً. تشجع مسابقة المواهب الشابة الأكثر شهرة في ألمانيا المواهب حتى سن 21 عاماً في مجالات الرياضيات وعلوم الكمبيوتر والعلوم الطبيعية والتكنولوجيا (MINT). تم منح الجوائز في 7 مجالات مثل علم الأحياء والكيمياء والفيزياء وعالم الأعمال، كما تم منح جوائز خاصة عن العمل الأكثر أصالة.