تطبيقان لمحاربة الدواء المغشوش، ومساعدة اللاجئين المفقودين يفوزان بمسابقة الهاكاثون الدولية

تطبيقان لمحاربة الدواء المغشوش، ومساعدة اللاجئين المفقودين يفوزان بمسابقة الهاكاثون الدولية

أعلنت جامعة نيويورك أبوظبي عن التطبيقات الفائزة بالنسخة الثامنة من مسابقة الهاكاثون الدولية والتي اختتمت فعالياتها هذا الأسبوع، حيث فاز بالمركز الأول تطبيق “دواء”، والذي يهدف للحد من انتشار الأدوية المزيفة في المنطقة من خلال استخدام نظم توزيع الأدوية معتمداً على قاعدة بيانات تسلسل الكتل، جنباً إلى جنب مع تطبيق “بوصلة” الذي يهدف إلى تحديد موقع المفقودين من اللاجئين.

وتحث المسابقة الفرق المشاركة على ابتكار تطبيقات تعود بالنفع على المجتمع في عدد كبير من المجالات مثل الصحة والتعليم والصحافة والسينما والموسيقى والأعمال والعلوم. وخلال المسابقة، قام عدد من أبرز الأساتذة الدوليين في مجال علوم الحاسوب وبعض من رواد الأعمال المؤسسين لأنجح الشركات التكنولوجية، إلى جانب مجموعة من خبراء التكنولوجيا المحترفين، بالإشراف على 10 فرق من الطلاب المشاركين والذين مثلوا مجموعة من الجامعات المرموقة من كافة أنحاء العالم.

وتألف فريق مصممي تطبيق “دواء” الفائز من ثمانية طلاب من جامعة نيويورك أبوظبي وجامعة ولونغونغ وجامعة بيتس بيلاني في دبي من الإمارات العربية المتحدة، وجامعة “المسيلة ” من الجزائر، وجامعة “الأخوين” من المغرب، وجامعة “مصر الدولية” من مصر، حيث تلقى أفراد الفريق التوجيه والإرشاد خلال تطوير تطبيقهم من قبل كل من سيف الرحمن، استشاري تطوير الحوسبة السحابية في شركة “آي بي إم”، وسعيد معتمد، خبير الحلول التقنية في شركة “مايكروسوفت”، بالإضافة إلى نايارا حسين، مطورة الحوسبة السحابية في شركة “آي بي إم”.

ومن جانبه، استهدف فريق مصممي “بوصلة” تطوير تطبيق يوفر برنامج دقيق لتحديد موقع أفراد العائلة من اللاجئين المفقودين وإجراء الاتصالات بين اللاجئين، وتألف الفريق من سبعة أعضاء من جامعة نيويورك أبوظبي وجامعة خليفة من دولة الإمارات، إلى جانب جامعة إسبري وجامعة هواري بومدين للعلوم والتكنولوجيا وجامعة نيويورك وكلية ويليسلي، والذين استفادوا من خبرة وتوجيه كل من نيكيتا ماثور، مستشارة تطوير الحوسبة السحابية في شركة “آي بي إم”، إلى جانب فارون أرورا، الرئيس التنفيذي في منصة OpenCurriculum، بالإضافة إلى خالد ماكشاتي، الرئيس التنفيذي لدى شركة “كاندو” للتقنيات الدولية.

ويجري تنظيم المسابقة تحت إشراف د/سناء عودة، أستاذة علوم الحاسوب في جامعة نيويورك أبوظبي، ومؤسسة مسابقة الهاكاثون بجامعة نيويورك أبوظبي. وتعليقاً على النسخة الثامنة من المسابقة، قالت سناء: “وفرت المسابقة هذا العام مجموعة متميزة من الأفكار والحلول البارزة التي تعكس روح الابتكار لدى كافة الفرق المشاركة، الأمر الذي جعل القرار النهائي للجنة التحكيم غاية في الصعوبة، فقد حققت الفرق المشاركة نمواً ملحوظاً خلال الأيام الثلاثة المكثفة للمسابقة، حيث تعلموا الكثير واكتسبوا معارف وخبرات منقطعة النظير”.

واستحق تطبيق “هويتي” المركز الثاني بالمسابقة، حيث يعد التطبيق بمثابة إضافة فاعلة لقاعدة بيانات تسجيل اللاجئين لدى “المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين”، وذلك بهدف إدارة قضايا اللاجئين التي يتولاها وكلاء موثوق بهم. وقام بإرشاد الفريق كل من حسام محسنة، الرئيس التنفيذي لمنصة Sahem.ae، وكيلي إيرهارت، مهندس البرمجيات في معهد ’ماساتشوستس‘ للتكنولوجي. وكان من بين الأعضاء الستة في الفريق أربعة طلاب من جامعة نيويورك أبوظبي، وطالبين من جامعة ييل والمعهد الاتحادي للتكنولوجيا في مدينة لوزان.

وحاز الفريق المسؤول عن تصميم تطبيق “ميد-لغتي” على المركز الثالث عن ابتكارهم منصة ذكية تساعد اللاجئين على التواصل مع أخصائي الرعاية الصحية من خلال استخدام تقنية التعلم الآلي ومعالجة اللغات. وبتوجيه من خريجتي جامعة نيويورك أبوظبي، فرح شموط، طالبة الدكتوراه الحالية الحائزة على منحة رودس في جامعة أكسفورد، وميغيل سانشيز، مهندس البرمجيات في شركة فيسبوك بالمملكة المتحدة، ومثّل الطلاب المبتكرون لمنصة “ميد-لغتي” مجموعة من الجامعات بما فيها جامعة ولونغونغ وجامعة بيتس بيلاني في دبي وجامعة ستانفورد وجامعة أكسفورد، بالإضافة إلى جامعة بوينس آيرس وجامعة خليفة في مصر.

كما نال تطبيق “وظّفني” جائزة الجمهور، وهو تطبيق للهواتف المحمولة يعتمد على الرسائل النصية القصيرةSMS) ) ليربط الأشخاص الموهوبين من غير الموظفين من جهة بأسواق العمل المحلية من جهة أخرى، بناء على خبراتهم وأعمالهم السابقة. وقامت كل من عبير شرميطي، مهندسة البرمجيات في منصة Think.iT، وفابريسيو بونتس هارسيتش، مهندس البرمجيات في شركة “جوجل”، بتوجيه الطلاب الذين مثلوا نخبة من الجامعات المرموقة بما فيها جامعة إدنبرة وجامعة نيويورك شنغهاي وجامعة ميدلسيكس دبي والمدرسة الوطنية العليا للعلوم والمهن في الدار البيضاء، بالإضافة إلى جامعة نيويورك أبوظبي.

الموقع الإلكتروني: http://sites.nyuad.nyu.edu/hackathon/