جوائز لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي للشباب والنساء في الوطن العربي

جوائز لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي للشباب والنساء في الوطن العربي

أعلنت جامعة أبوظبي خلال فعاليات اليوم الأخير من المؤتمر الدولي الأول للإعلام والاتصال الذي تنظمه الجامعة، عن الفائزين بجائزة أفضل ورقة بحثية مقدمة باللغة العربية والإنجليزية.

حيث منحت جائزة أفضل ورقة باللغة الإنجليزية للدكتورة مها الرشيد، أستاذ مساعد في جامعة البحرين ممثلة عن مجموعة الباحثين الذين تضمنت عبد الكريم زياني، أستاذ في قسم الاعلام والسياحة والفنون في كلية الآداب في جامعة البحرين، ومختار العريشي، أستاذ مساعد في قسم الاعلام والاتصالات بجامعة طرابلس، ومحمد القضاة، أستاذ زائر في قسم الاتصال الجماهيري بجامعة الكويت لدراستهم التي تحمل عنوان “إدراكات المرأة البحرينية تجاه استخدام تطبيق واتساب: دراسة تجريبية”.

بينما فازت دراسة د. رقية عدمان من كلية العلوم الاجتماعية بجامعة الجزائر، والتي حملت عنوان “دور الأنترنت في تأطير الحياة الاجتماعية للشباب الجزائري: الجزائر العاصمة وضواحيها نموذجاً” بجائزة أفضل ورقة باللغة العربية.

وانعقد المؤتمر الدولي الأول للإعلام والاتصال تحت عنوان “الإعلام والاتصال في عصر الإعلام الرقمي التفاعلي”، على مدى يومين بهدف إيجاد منصة أكاديمية تجمع خبراء وباحثين وصناع قرار في مجال الإعلام والاتصال لبحث أبرز القضايا الملحة ومناقشة التحديات التي يفرضها الواقع الإعلامي الجديد على المحتوى الإعلامي وصنّاعه، حيث تم خلال الحدث تقديم 45 ورقة بحثية من 17 دولة حول العالم.

وشهد المؤتمر، مشاركة كل من البروفيسور مايك فرايدرشسين، رئيس ومؤسس جامعة برلين للعلوم الرقمية وأستاذ الإعلام في جامعة شتوتغارت ميديا، والدكتور ستيفن إس. وايلدمان، باحث زائر في برنامج الاتصالات والتابع لمركز فلاتريون للسيليكون في جامعة كولورادو- بولدر، بالإضافة إلى الإعلامي المتميز عبد اللطيف الصايغ، الرئيس التنفيذي للصايغ للإعلام.

ومن بين أبرز المواضيع التي تمت مناقشتها في المؤتمر: تسويق المحتوى في وسائل الإعلام عبر الإنترنت، وصحافة الإنترنت، وصناعة المحتوى في وسائل التواصل الاجتماعي، وصحافة المواطن، والأخبار الوهمية، ونشر الشائعات عبر وسائل التواصل الاجتماعي وأثر الإنترنت على المصداقية في المجتمع.