فرصة لأصحاب الأفكار المبتكرة للمشاركة في مسابقة “رواد القصر”

فرصة لأصحاب الأفكار المبتكرة للمشاركة في مسابقة “رواد القصر”

دعا “صندوق خليفة لتطوير المشاريع” أصحاب الأفكار الابداعية والمميزة، للمشاركة في مسابقة “رواد القصر” بنسختها الإماراتية الثانية، ونسختها الخليجية الأولى.

وتعتبر النسختان، شريكاً استراتيجياً لمسابقة “رواد القصر” العالمية التي أطلقها الأمير أندرو، دوق يورك، في المملكة المتحدة في العام 2014، لتكون منصة عالمية تمكّن رواد الأعمال وأصحاب المشاريع المبتكرة من عرض مشاريعهم واحتياجاتها، والحصول على فرصة لدعم وتطوير أعمالهم، على أن يستمر استقبال الطلبات حتى 15 أغسطس المقبل.

وشكلت رواد القصر بنسختها الإماراتية الأولى في العام الماضي، فرصة مثالية لرواد الأعمال وأصحاب المشاريع المبتكرة والمبدعين الإماراتيين، لعرض أفكارهم التجارية والإلكترونية والتقنية، وغيرها من الأفكار والمشاريع الخلاّقة، أمام جمهور عالميّ ونخبة من الشخصيّات المؤثرة ورجال الأعمال والرؤساء التنفيذيين لشركات مرموقة، حيث كانت من أهم البرامج الداعمة للابتكار والذكاء الصناعي، وعملت على تعزيز الأفكار المحلية الشابة في مجالات الاتصال والعلوم والتكنولوجيا وتوفير الإرشاد والتطوير المطلوبين، بهدف الارتقاء بها إلى مستوى المشاريع الناجحة التي تسهم في زيادة النمو والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات العربية المتحدة وجميع دول مجلس التعاون الخليجي، مما أثمر عن تبني عدد من الأفكار والمشاريع وتمويلها ودعمها. كما ساهمت المسابقة في نسختها الأولى بإبراز عدد من المشاريع الإماراتية، حيث توّجت فائزين إماراتيين، استطاعا تقديم مشروعين مبتكرين على المستوى المحلي والإقليمي، وهما فرج الفرج الذي ابتكر جهاز “برايل آي” للمكفوفين، ومنصور الكعبي مبتكر تطبيق “دواك” للهواتف الذكية، وقد تم عرض مشاريعهم ضمن مسابقة “رواد القصر – النسخة العالمية”، وذلك في قصر سانت جيمس في المملكة المتحدة، أمام عدد من كبار الشخصيات ورجال الأعمال وأصحاب السلطة في العالم.

وولدت فكرة “برايل آي” التي صممها فرج الفرج، من رحم معاناة صديقه المكفوف، الذي كان الملهم الأساس لهذا الابتكار، ويأتي المشروع كوسيلة لمساعدة الأشخاص المكفوفين على القراءة، وتحقيق استقلاليتهم التامة من خلال أبجدية برايل الخاصة بالمكفوفين، وعبر نسخ صوتية للنصوص. وأراد فرج أن يبتكر شيئاً يسهّل على المكفوف حياته، في حين أن أبرز التحديات التي يواجهها المكفوفون هي حاجتهم للاستعانة بغرباء يساعدونهم في القراءة، ما يشعرهم بأنهم عبئاً على الآخرين، في حين جاء مشروع “برايل آي”، ليرفع من روحهم المعنوية ويمنحهم القدرة على القراءة.

أما مشروع “دواك”، فهو عبارة عن تطبيق للهاتف الذكي، تتلخص مهمته حول تذكير المستخدم بمواعيد أخذ جرعات الدواء في الوقت المحدد من قبل الطبيب المعالج، مما يساهم في منع حدوث أي مضاعفات صحية نتيجة عدم الالتزام بالجرعات في وقتها المناسب. وجاءت فكرة ابتكار تطبيق “دواك” عندما كان منصور الكعبي طالباً في جامعة الإمارات، وكانت تربطه علاقة وطيدة بأستاذ كان يعاني من مشكلات صحية عديدة نتيجة عدم تناول جرعات الدواء في مواعيدها المحددة، مما أدى إلى سوء حالته الصحية، ليلجأ فيما بعد إلى أحد التطبيقات الذكية لتذكيره بمواعيد الدواء، ولكنه أيضاً كان يواجه صعوبة في استخدامه. ومن هنا رأى الكعبي بضرورة حل هذه المشكلة والعمل على تطبيق سهل يناسب المستخدمين من مختلف الفئات العمرية، خاصةً كبار السن الذين يواجهون صعوبة في استخدام التقنيات الحديثة.

ويقوم صندوق خليفة للسنة الثانية على التوالي بنشر مفاهيم الابتكار، ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة من خلال تشجيع رواد الأعمال وأصحاب الأفكار المبدعة على المشاركة في المسابقة بنسختها الإماراتية، بهدف خلق جيل جديد من رواد الأعمال الإماراتيين عبر غرس وإثراء ثقافة ريادة الأعمال والابتكار، ونشر ثقافة العمل الحر وتشجيع الابتكار وتأسيس المشاريع الصغيرة والمتوسطة الإماراتية للمساهمة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية لدولة الإمارات. كما يستضيف الصندوق النسخة الخليجية الأولى من المسابقة، والتي تهدف إلى تسليط الضوء على الشباب الخليجي المبدع، وذلك عملاً باستراتيجيته الهادفة إلى أن يكون قدوة ومثالاً يحتذى به في دعم ريادة الأعمال وتطوير روح الابتكار والابداع لدى الشباب الخليجي، وتعزيز التعاون والتواصل بين رواد الأعمال الخليجيين لتحقيق التنمية الشاملة على الصعيدين المحلي والإقليمي.

ويتمحور تركيز الصندوق حول دعم المشاريع المبتكرة ودفع عجلة التحول من ريادة الأعمال الاقتصادية إلى ريادة الأعمال المبتكرة في دولة الإمارات، بالاستناد إلى مبادرات نوعية موجهة لتحقيق الاستثمار الأمثل في الطاقات الوطنية المبدعة، حيث يعمل الصندوق وفق رؤية واضحة، جعلته يقود مسيرة ترسيخ روح الريادة والمبادرة لدى المواطنين في الدولة، وتعزيز القدرة التنافسية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، بما يتماشى مع التوجه الوطني لدولة الإمارات في الوصول إلى مصاف أفضل دول العالم في مجال ريادة الأعمال بحلول العام 2021، وانطلاقاً من إيمانه بمدى تأثيره تلك المشاريع على اقتصاد الدولة الآخذ بالنمو، من حيث التنوع وزيادة فرص العمل والمساهمة في الناتج المحلي الإجمالي ورفع مستوى التنافسية.

ويمكن التسجيل بالمسابقة على موقع الإلكتروني http://pitchatpalaceuae.com.