دار “فان كليف أند آربلز” تعلن عن زيارة مدرستها L’ÉCOLE لأول مرة إلى الشرق الأوسط

دار “فان كليف أند آربلز” تعلن عن زيارة  مدرستها L’ÉCOLE لأول مرة إلى الشرق الأوسط

 

 أعلنت “فان كليف أند آربلز” اليوم عن موعد زيارة مدرستها L’ÉCOLE المرتقبة إلى دبي خلال وقت لاحق من العام الجاري، وذلك في خطوة تعكس الحضور الأول للمدرسة في منطقة الشرق الأوسط. وستقوم هذه المدرسة الفرنسية المتخصصة بفنون وصناعة المجوهرات بإنشاء حرم تعليمي متنقل في حي d3، في “حي دبي للتصميم” (d3) بهدف التعريف بشكل أوسع بعالم صناعة المجوهرات والساعات، وذلك خلال الفترة 7-25 نوفمبر 2017.

وكجزء من برنامجها التعليمي المتنقل، ستوفر المدرسة مجموعة شاملة من الدورات التعليمية بقيادة مجموعة من الخبراء المحترفين في صناعة المجوهرات، ومؤرّخي الفن، وعلماء الأحجار الكريمة، وصنّاع الساعات. وسيتم أيضاً تنظيم سلسلة من الحوارات المسائية، والمعارض، وغيرها من الأنشطة ذات الصلة بعالم المجوهرات، والتي ستساهم في إثراء برنامج الزيارة الأولى لهذه المدرسة إلى المنطقة.

من باريس إلى الشرق الأوسط

ستقدم مدرسة “فان كليف أند آربلز” خبراتها في دبي عبر سلسلة من الحوارات، والدروس والدورات التفاعلية وورش العمل الإبداعية المخصصة للأطفال، إضافة إلى مجموعة من الحوارات المسائية.

وفي هذا السياق، ستنظم المدرسة 13 دورة دراسية للكبار تستغرق مدّرة كل واحدة منها 2-4 ساعات، وتتناول 3 مواضيع رئيسية هي: عالم الدراية؛ والتاريخ الفني للمجوهرات؛ وعالم الأحجار الكريمة. وسيشرف على كل دورة اثنان من الخبراء المتخصصين في مجالاتهم، بما يشمل صنّاع المجوهرات، ومصممي نماذج الحلي، ومؤرّخي الفن، وعلماء الأحجار الكريمة، وصنّاع الساعات، إضافة إلى خبير متخصص بصقل المجوهرات. وسيشارك هؤلاء الخبراء معارفهم وخبراتهم لتدريب جميع المشاركين كي يصبحوا أساتذة متميزة في هذا المجال مستقبلاً.

وبهدف إلهام الشباب، تدعو المدرسة أيضاً الجمهور من شريحة الشباب لتطوير ملكاتهم الإبداعية، واكتشاف عالم جديد لتصميم المجوهرات. كما سوف يتم تنظيم 6 ورش عمل إبداعية مخصصة للأطفال واليافعين بين عمر 5-16 عاماً بهدف تزويدهم بفرص قيمّة لاستكشاف المهن الإبداعية. وسيتم ذلك بموجب تعاون مع المدارس المحلية على مدى أسبوع كامل، علماً أن تلك الورش ستكون مفتوحة أمام الجمهور خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وستحرص المدرسة أيضاً على توحيد جهود نخبة من المؤسسات المرموقة في منطقة الخليج العربي بهدف تعزيز التعاون في عالم المجوهرات وثقافتها، وذلك ضمن إطار برنامج للحوارات المسائية. وسيكون الإلمام والحوار من السمات الرئيسية لهذه الفعاليات المميزة، حيث سيقوم مؤرخ فني من المدرسة بمناقشة الفصول المختلفة لتاريخ المجوهرات مع أحد ألمع الخبراء المحليين.

وكجزء من ارتباطها المستمر والوثيق بعالم الفن والثقافة، ستتعاون المدرسة مع المؤسسات التعليمية والثقافية في منطقة الشرق الأوسط من أجل تنظيم سلسلة من الأنشطة المميزة في حي d3، “حي دبي للتصميم” (d3).

وستنظم المدرسة معارض تضم تشكيلات خاصة من المجوهرات والمعادن النفيسة من جامعة “مين باريس تيك”. كما تسعى المدرسة جاهدة إلى رعاية جيل جديد من المصممين الناشئين من خلال تسليط الضوء على أعمال المرشحين النهائيين للفوز بجائزة “الفنان الناشئ في الشرق الأوسط” للعام 2017 من “فان كليف آند أربلز”.