مبان سكنية في دبي تزدان بأعمال طلبة التصميم الداخلي في أميركية الشارقة

مبان سكنية في دبي تزدان بأعمال طلبة التصميم الداخلي في أميركية الشارقة

رفع الستار مؤخراً في مبنى بلغرافيا السكني الثاني في دائرة قرية جميرا في دبي عن تنصيبية فنية بعنوان “حمامة” من تصميم طلبة كلية العمارة والفن والتصميم في الجامعة الأميركية في الشارقة، وكانت شركة إلينغتون العقارية قد قامت بتكليف الطلبة بتصميم عمل فني ليتم عرضه في بهو المبنى السكني والذي يعرض أيضاً 90 صورة فوتوغرافية من أعمال طلبة كلية العمارة والفن والتصميم في الجامعة.

قام بتصميم وتنفيذ هذا العمل طلبة التصميم ريما الشلحة و مريم الجويد وسناء فاطمة وبريانكا سوني بالتعاون مع أستاذ التصميم الداخلي المساعد خوان رولدان، رئيس لجنة التصميم الداخلي التوجيهية في كلية العمارة والفن والتصميم في الجامعة، والأستاذ المساعد كاميلو سيرو، وكان تم اختيار هذا التصميم من بين ثلاث مقترحات تم تقديمها لشركة إلينغتون العقارية. واستخدم المصممون الحرارة لتشكيل مادة الأكليريك وصنع أشكال مرتبطة ببعضها البعض بصورة ديناميكية تتشكل في النهاية لتكون على شكل حمامة متعددة الأبعاد تطير في الفضاء. وشملت عملية التصميم العمل على رسومات يدوية ونماذج وتصاميم ثلاثية الأبعاد وعلى خوارزميات بارامترية ونماذج مصغرة حتى تم تنفيذ النموذج النهائي.

وأفادت سناء فاطمة، طالبة التصميم الداخلي في السنة الثانية، أن هذه المبادرة ساعدتها في التقدم في مجال التصميم، فقالت: “في الماضي لم أكن أعرف خطوات إكمال مشروع فعلي والإجراءات المتعلقة به، ولكن سرعان ما تعلمت من هذا المشروع أفضل الطرق للتعامل مع الموردين وأفضل الأساليب لتنفيذ أفكاري بصورة فعالة. إن اهتمام شركة إلينغتون بتزويد زوارها  بتصميم فريد من نوعه وتكليفنا بالمشروع هو  الذي شجعنا على الإبداع والابتكار في تصميم  يتخطى فكرة جذب انتباه الزائر حسب بل يوقظ خياله أيضاً، ومن هنا جاءت فكرة “حمامة””.

وترى بريانكا سوني الطالبة في الجامعة الأميركية في الشارقة، أن الخبرة التي اكتسبتها من العمل على مشروع “حمامة” هيأتها للنجاح في العمل مصممةً داخلية في المستقبل. وأردفت قائلة: “أسعدني أن أشترك في مشروع كهذا في سنتي الأخيرة ومع شركة مرموقة مثل شركة إلينغتون، لقد قضيت أربع سنوات وأنا أتعلم الأسس النظرية للتصميم، وقد مكنني هذا المشروع من اكتساب التجربة العملية في هذا المجال من خلال العمل في موقع فعلي والتفاعل مع عملاء والتعامل مع ميزانية حقيقية.