25فناناً يعرضون فنوناً حول تحويل العقبات الى فرص

25فناناً يعرضون فنوناً حول تحويل العقبات الى فرص

 

 يستضيف مركز «تشكيل» معرضاً جماعياً وبرنامجاً مرافقاً بعنوان «انتبه للمسافة» بعد توجيه دعوة مفتوحة للفنانين والمبدعين الإماراتيين والمقيمين بدولة الإمارات العربية المتحدة من مختلف الجنسيات للمشاركة. واختير خمسة  عشرون فناناً لعرض أعمالهم من بين العدد الهائل من المستجيبين للدعوة المفتوحة للمشاركة اضافة الى ثلاثة لإقامة ورش عمل. ويستكشف «انتبه للمسافة» فكرة أن ينظر المرء عبر عدسة مبدعة إلى الفجوات والثغرات التي يصادفها ويمرّ بها في حياته اليومية وأن يفكّر فيها كفرص واعدة، لا كعقبات أو تحديات.

وتقوم فكرة معرض «انتبه للمسافة» على دعوة المشاركين إلى التأمل في أوجه الاختلاف والتشابه في حياتنا الثقافية، والتفكير بتأنٍ وتمعّن في الفجوات الثقافية التي تفصل بيننا وبين الآخر في حياتنا اليومية، ومن ثم إبراز الثغرات والفرص المنطوية عليها. وطرح على الراغبين بالمشاركة فيه هذا التساؤل: ” كيف يمكننا تصوّر الاختلافات بين التكنولوجيا والحِرف، وبين المسنّين والشباب، وبين الماضي والمستقبل، وبين العقل والمادة – كيف ستبدو هذه الاختلافات؟” والغاية من هذا السؤال المثير للأفكار هو التمهل لوهلة والتأمل في الفواصل بين الأشياء بما يسعى لإثراء البنية التاريخية والاجتماعية والثقافية لدولة الإمارات العربية المتحدة”.

يقام المعرض بإشراف قيّم الفنون جاك توماس تايلور، ويواصل من خلاله التفكير المتمعن في القيم: “لو أننا ورثنا منظومة قيم أفضل أكان من الممكن أن نكون معانٍ أكبر؟” وهذه هي المرة الأولى التي يتعاون فيها «تشكيل» مع قيّم فنون زائر في دعوة مفتوحة لكل الفنانين. ويواصل تايلور قائلاً: “خلافاً للمعارض التقليدية فإن معرض «انتبه للمسافة» يحوّل «تشكيل» إلى ما يشبه بوتقة للأفكار والمشاعر والتعابير تستحث مجموعة متباينة من المبدعين، من أعمار وجنسيات وثقافات مختلفة، على التعبير عن مشاعرهم إزاء الفجوات في سياق دولة الإمارات العربية المتحدة”.

ويستقبل معرض «انتبه للمسافة» الزوار في الفترة من 1 مارس حتى 6 أبريل 2017.