“البحث في مينا.كوم” و “كومباس” اتفاقية لتبادل الأعمال بين الشركات

“البحث في مينا.كوم” و “كومباس” اتفاقية لتبادل الأعمال بين الشركات

أعلن موقع “البحث في مينا.كوم”، السوق التجارية الإلكترونية الخاصة بالأعمال (B2B) ، عن توقيع اتفاقية مشروع مشترك مع “كومباس”، المنصة الإلكترونية المتخصصة في مجال توفير قواعد بيانات كافة الشركات على مستوى العالم. وتم توقيع الاتفاقية خلال أول فعالية تبادل للأعمال، مؤخراً في دبي، وذلك ضمن سلسلة فعاليات تبادل الأعمال التجارية (B2B Meeting Events) التي تنظمها الجهتان.

ويُعَد المشروع الجديد جزءاً من استراتيجية موقع “البحث في مينا.كوم” لإنشاء منظومة متكاملة لتبادل الأعمال بين الشركات في المنطقة بينما تعمل على تأسيس منصة “علي بابا الشرق الأوسط” وربطها مع بقية دول العالم. كما ستعمل هذه الشراكة على تسخير شبكة “كومباس” العالمية المحلية واسعة النطاق (Glocal)، مع قاعدة بياناتها الشاملة والتي تضم أكثر من 12 مليون شركة وتغطي خمس قارات و66 بلداً، ومتوفرة بـ 26 لغة.

ويُعَد موقع “البحث في مينا.كوم” اسوق افتراضية فريدة لمؤسسات الأعمال تستهدف المشترين والبائعين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بالإضافة إلى الشركات الراغبة في دخول السوق الإقليمية سريعة النمو. وتعتمد الشركة على الإمكانات الهائلة المتاحة حالياً في أسواق المنطقة، مثل التبادل التجاري التقليدي بين دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والشركاء الدوليين الرئيسيين بما فيهم الدول الأوروبية والهند والولايات المتحدة، والتي تبلغ قيمة أسواقها حوالي 2.57 تريليون درهم إماراتي (أي ما يعادل 700 مليار دولار أمريكي)، فيما تقدر نسبة التجارة من قطاع التصدير وقطاعات محددة أخرى بين 25 و35%. ومع ذلك، فإن نسبة تواجد الشركات العربية على الإنترنت تبلغ حالياً 15% فقط، ما يعني أن هناك إمكانية كبيرة لمنح الشركات والمؤسسات فرصة للترويج لمنتجاتها عبر موقع “البحث في مينا.كوم”، مما يساعد على تحقيق المزيد من الإيرادات والأرباح وتعزيز جودة المنتجات.

ويهدف موقع “البحث في مينا.كوم” إلى تعزيز مفهوم ريادة الأعمال ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة في المنطقة من خلال المراحل الأساسية لتطورها. كما يتناول الموقع أربع مشكلات رئيسية تواجهها الشركات الصغيرة والمتوسطة وهي الاكتشاف، وسير العمل، وإدارة البيانات، والشفافية في الأسعار.

وبالإضافة إلى ذلك، سيواصل موقع “البحث في مينا.كوم” ومنصة “كومباس” سلسلة فعاليات تبادل الأعمال التجارية (B2B Meeting Events) وعقد اجتماعات في كلٍ من دبي وأبوظبي والدمام والرياض وجدة، بهدف دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة لتوسيع نطاق عملياتها والوصول إلى المزيد من العملاء. وقد حضر حفل افتتاح هذه السلسلة من الفعاليات أكثر من 100 شخص من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة وكبار الموظفين ومديري المشتريات، وتواصلوا مباشرة مع العديد من أصحاب الشركات الكورية المُورِّدة والمُصنِّعة لمجموعة من المنتجات بما فيها الأثاث المكتبي والمنزلي، والفرش والأسرة، وغيرها ذات الصلة. وسوف تغطي كل فعالية لاحقة مجموعة متنوعة من المواضيع والقطاعات، موفرةً الدعم المباشر للتجار والموزعين والمصنعين والمصدرين والمستوردين وخدمات الأعمال، فضلاً عن تمكينهم من بناء علاقات داخل منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وخارجها. كما ستقوم الشركة بإطلاق “جناح التبادل التجاري بين الشركات” (B2B Pavilion) لمنح المشاريع الصغيرة والمتوسطة إمكانية حضور أكبر وأهم المعارض في المنطقة براحة أكثر وبتكلفة أقل.

وقال مهندس تكنولوجيا الاتصالات سليم عقيل، الرئيس التنفيذي لموقع “البحث في مينا.كوم”: “في إطار مهمتنا لربط شركات المنطقة مع بقية العالم، نعمل على تكريس جهودنا لتسهيل أنشطة رواد الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة حتى يتمكنوا من الوصول إلى العملاء وبناء علاقات جديدة مع شركاء محتملين من كافة أنحاء العالم”.

وتُعَد قاعدة بيانات “كومباس” العالمية حالياً شركة رقمية مئة بالمئة، حصلت على الموارد اللازمة لتصبح كياناً رئيسياً في الاقتصاد الرقمي والشركة الرائدة في مجالها على مستوى العالم. وفي الوقت الذي أصبحت البيانات الكبرى تشكل فيه تحدياً رئيسياً بالنسبة لمعظم الشركات حتى وإنها غالباً ما تكون غير قادرة على تحقيق الاستفادة القصوى من هذه البيانات، أصبحت “كومباس” العالمية، “قاعدة البيانات الأفضل”، شريكاً لا غنى عنه.