فرص للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في قطاع التجزئة في دبي

فرص للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في قطاع التجزئة في دبي

عقدت مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، ومؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، استراتيجية لتشجيع الشركات الصغيرة والمتوسطة من المشاركة في مهرجانات وفعاليات تقويم دبي السنوي لقطاع التجزئة 2019، تلك المبادرة التي تم وضع التصوّر لها من قبل مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة واقتصادية دبي إلى جانب 18 شريكاً من قطاع التجزئة لتعزيز مكانة دبي كوجهة رائدة للتسوق والبيع بالتجزئة، وكذلك للمساهمة في تحفيز المستهلكين على زيادة الإنفاق في التسوق.

تمت مراجعة أسعار المشاركة في التقويم بما يمكّن المشاريع الصغيرة والمتوسطة من المشاركة فيه، حيث ستحصل الشركات المؤهلة التي تدير أقل من خمسة محلات تجارية والعاملة في السوق لمدة ثلاث سنوات والمسجلة في مبادرة مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، على عروض خاصة، الأمر الذي سيجعلها تحقّق المزيد من المبيعات بما ينعكس بشكل إيجابي على النمو الإقتصادي بشكل عام.

كما تم تعزيز تقويم دبي السنوي لقطاع التجزئة في عامه الثالث ليتضمن الكثير من الفعاليات والأنشطة المتعلقة بقطاع التجزئة، وأيضاً المزيد من التجارب، حيث يتضمن 18 فعالية خاصة بالتجزئة ستقام على مدار 247 يوماً مقارنة مع 12 فعالية أقيمت خلال 178 يوماً في 2018. كما أنه سيمنح المشاريع الصغيرة والمتوسطة فرصة الاستفادة من جدول الفعاليات والعروض الموسمية المميّزة، التي تساعد على زيادة أرباحها، وكذلك زيادة إنفاق المقيمين والزوّار.

يذكر أن التقويم السنوي لقطاع التجزئة لعام 2019 يضم المهرجانات والفعاليات التالية: “مهرجان دبي للتسوق”، و “الإحتفالات الروسية”، و”تخفيضات الأسبوع الأخير من مهرجان دبي للتسوق”، و”رأس السنة الصينية”، و”مهرجان دبي للمأكولات”، و”إطلاق تشكيلة الربيع والصيف”، و”مهرجان الدار”، و”رمضان في دبي”، و”العيد في دبي – عيد الفطر”، و”مفاجآت صيف دبي”، و”تخفيضات الأسبوع الأخير من مفاجآت صيف دبي” وغيرها العديد من الفعاليات.