مصممة المجوهرات “عزة فهمي” تتحدث عن تجربتها بتحويل التراث الى حلي

مصممة المجوهرات “عزة فهمي” تتحدث عن تجربتها بتحويل التراث الى حلي

 استضافت شركة “دنيا للتمويل”، بحضور نخبة من المصممين البارزين وخبراء قطاع التصميم، المصممة عزة فهمي، الرئيسة والمديرة الإبداعية في “مجوهرات عزة فهمي”. وتعتبر عزة فهمي مصممة مجوهرات عالمية مشهورة، حيث أنها، ومنذ عام 1969، تعاونت عزة فهمي مع مصممين بريطانيين شهيرين مثل جوليان ماكدونالد، وثنائي التصميم “برين” جوستين ثورتون وثي بريغازي، وماثيو ويليامسون في عروض أزياء (لندن ونيويورك) ومجموعات البيع بالتجزئة، والمتحف البريطاني وشركة الطاقة الشمسية كرم سولار. وافتتحت عزة فهمي استديو لتعليم تصميم المجوهرات في مصر (استوديو عزة فهمي للتصميم).

 وتعتبر المصممة عزة فهمي واحدة من النساء المؤثرات في مصر، وتعمل كسفيرة ثقافية لبلدها، وقد نظمت أكثر من 200 معرضاً في جميع أنحاء العالم، وحصلت مؤخرا على جائزة من رئيس مصر عبد الفتاح السيسي على مساهماتها لمصر. وفي العام 2016، تم تعيينها كعضو في مجلس إدارة مجلس دبي للتصميم والأزياء.

وخلال هذه الجلسة الخاصة، ألهمت عزة فهمي الحضور بحكاياتها حول تمكين المرأة وطموحها في الشرق الأوسط، وروت قصة نجاحها لتصبح العلامة التجارية الفاخرة والأكثر شهرة في مصر والمنطقة. وكانت هذه الجلسة هي الأولى من جلسات سلسلة “دنيا المعرفة” للعام 2017، ومن المخطط عقد جلسات أخرى لهذا العام بهدف تعزيز وإثراء حياة الناس في المجتمع من خلال سلسلة من المناقشات التي يديرها نخبة من الخبراء الرائدين حول المواضيع المختلفة.

وقالت عزة فهمي:”لتخليد التراث يلجأ البعض لكتابة الكتب، والبعض الآخر لإلتقاط الصور، أما نحن، فنلجأ إلى تصميم المجوهرات. بدأت مسيرتي المهنية كفنانة، وبعد رحلة من المثابرة والعمل أصبحت مصممة وواحدة من رائدات الأعمال. لم يكن نجاحي وليد لحظة، بل هو ثمرة تحديات وإيمان راسخ بأن الاستمرارية هي الأساس للتطور والانطلاق نحو آفاق أكثر إشراقاً. ولا يسعني في هذه المناسبة إلا أن أتقدم بجزيل الشكر والامتنان لشركة دنيا لاستضافتي وإتاحة الفرصة أمامي لمشاركة تجربتي وخبراتي مع الآخرين. ويشرفني مشاركة الحضور من دولة الإمارات العربية المتحدة في سلسلة “دنيا المعرفة”.