الذكاء الاصطناعي وسوق العمل

الذكاء الاصطناعي وسوق العمل

بشار الكيلاني المدير الإقليمي لشركة “آي بي إم” IBM الشرق الأوسط

تشكل الرقمنة والذكاء الاصطناعي فرصاً كبيرة في دولة الإمارات التي تتميز بطبيعة ديموغرافية شابة تألف التعامل الرقمي، وتملك بنية تحتية غنية بالبيانات وقنوات التواصل المتقدمة. ويوفر تحفيز التحول الرقمي بواسطة الذكاء الاصطناعي حلولاً لكثير من التحديات التي يشهدها سوق العمل في القطاعات المختلفة من نقل وصحة وتعليم وغيرها، ويسّرع خلق فرص عمل يحتاجها الاقتصاد المعرفي التي تختلف في طبيعتها عن المهن المعروفة في يومنا هذا. ولهذا نحتاج للاستثمار في البنية الرقمية التحتية وقبل ذلك في المنظومة التعليمية لكي نواكب الثورة الصناعية الرابعة