5 نصائح لأصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة لتجنب الاخفاق

5 نصائح لأصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة لتجنب الاخفاق

 فيريش هاردوث، نائب الرئيس للاستحواذ على العملاء الجدد (الشركات الناشئة والصغيرة) في سايج إفريقيا والشرق الأوسط

تواجه الشركات الصغيرة والناشئة معدلات إخفاق عالية، ويفشل معظمها خلال السنوات الأولى بعد إطلاقها، وهي المرحلة التي تعد حاسمة لضمان نجاحها المستقبلي.

ولمساعدة شركاتكم الناشئة والصغيرة على الصمود خلال السنة الأولى من تحديات النمو، وتجاوز تلك المرحلة بصورة أقوى مما سبق، اليكم التالية

لا للارتجال في خطة عملك: قد يكون من المغري بالنسبة لك ارتجال خطة عمل شركتك بسرعة، عندما لا تكون بحاجة إلى تمويل خارجي أو قرض بنكي. وهذا خطأ كبير، لأن الطابع الرسمي لوثيقة الاستراتيجية والتخطيط قد يساعدك في تركيز رؤيتك، وتحديد المخاطر المحتملة التي قد تواجه شركتك الجديدة الناشئة.

وليس من الضروري أن تكون وثيقة الاستراتيجية والتخطيط واسعة النطاق، ولكن ينبغي أن تشتمل على تفاصيل أساسية مثل الحلول التي ستقدمها في سوقك المقترحة، والعملاء المستهدفين، ومراحل العمل الرئيسية مثل تاريخ الإطلاق، وأهداف العملاء وتوقعات العوائد والأرباح، وخطط التمويل والنفقات العامة، ونقاط القوة والضعف، والفرص والتهديدات القائمة وتحليلات السوق.

الحدّ من الإنفاق قدر الإمكان: هناك سبب شائع لفشل الشركات الجديدة، وهو نفاد التمويل. ومن المهم أن تحافظ على  نفقاتك منخفضة قدر الإمكان حتى تبدأ بتحقيق الإيرادات، وخاصة إذا كان لديك دورة مبيعات طويلة، أو كنت بحاجة لقضاء وقت طويل في تطوير خدماتك ومنتجاتك.

إدارة الشؤون المالية لشركتك: كشف استطلاع أجرته “سايج” في عام 2018  أن نسبة 74% من الشركات الناشئة في دبي تعتبر شؤون المحاسبة وإدارة التدفق النقدي من أبرز التحديات المالية في الشركات.

ومن المهم أن تدير التدفقات النقدية في شركتك بناء على التوقعات، وهي تقدير السيولة التي تتوقع تدفقها إلى شركتك وخارجها خلال فترة زمنية محددة، وضمان عدم نفادها والتعرض لخطر الإعسار المالي.

وينبغي على أصحاب الأعمال الذين يخشون الإخفاق في الإدارة الفعالة لشؤونهم المالية، البحث عن تطبيق حسابات ذكي قادر على أتمتة الكثير من العمليات المالية، ومساعدة رواد الأعمال في التركيز على تنمية أعمالهم بدلاً من تضييع جهودهم في معالجة المهام الإدارية، وارتكاب الأخطاء في العمليات المالية.

ركّز على نطاق واحد قبل التوسع: قد تكون لديك فكرة عمل رائعة، وخطط لإنشاء شبكة عالمية ضمن قطاعات متعددة، إلا أن من المنطقي التركيز على سوق محددة، أو خط إنتاجي واحد أولاً. ابدأ بمجال مألوف لديك، وتعلم عبر التجربة، وقم بتنمية إيراداتك، ثم توسع نحو مجال أكبر. فإذا حاولت القيام بالكثير التوسعات خلال الأشهر الأولى، فقد تجد مواردك موزعة بشكل هش إلى حدّ كبير.

الأتمتة قدر الإمكان: حاول أتمتة أكبر قدر ممكن من أعمالك، بدءاً من كشوف المرتبات والفواتير والمحاسبة ووصولاً إلى التسويق وإدارة علاقات العملاء. وبالإضافة إلى توفير الوقت والجهد، ستساعدك الأتمتة على تجنب الأخطاء البشرية، مثل الخطأ في تقدير  المدفوعات الشهرية، أو حذف صفر من الفاتورة الشهرية للعميل. كما ستسهل عليك الأتمتة الامتثال للقوانين الضريبية، وتتيح لك الوصول إلى البيانات والمعلومات التي تساعدك على اتخاذ قرارات أعمال جيدة.