تخريج دفعة جديدة من المنتسبين لبرنامج ستراتا الخاص بصناعة أجزاء هياكل الطائرات

تخريج دفعة جديدة من المنتسبين لبرنامج ستراتا الخاص بصناعة أجزاء هياكل الطائرات

 أعلنت شركة ستراتا للتصنيع (ستراتا)، عن مواصلة التزامها بتعزيز الفرص المتاحة أمام الإماراتيين في قطاع الطيران من خلال تخريج دفعة جديدة من المنتسبين إلى برنامج فنيي هياكل الطائرات، لترتفع بذلك نسبة التوطين فيها إلى 53 في المئة، فيما تشكل النساء نسبة 86% منهم .

ويمثل الخريجون الجدد، والبالغ عددهم 67 خريجاً، الدفعة الجديدة من الكوادر التي انضمت إلى شركة ’ستراتا‘، وذلك بعد تعاون الشركة مع جامعة الإمارات من أجل تعليم وتدريب الفنيين الإماراتيين وتعزيز قدرتهم على دعم وتطوير مسيرة ’ستراتا‘ المستمرة كشركة تصنيع رائدة، والمساهمة في تطوير قدرات وإمكانات التصنيع على مستوى أبوظبي.

شملت الدفعة الجديدة من خريجي البرنامج للتدريب الفني الخاص بهياكل الطائرات العديد من الكوادر النسائيّة التي أظهرت مستويات عالية من الأداء، والرغبة في التفوق على صعيد هذا القطاع.

وكان من بين هذه الكوادر النسائية ميثاء عبد الله الكويتي التي سجلت أعلى مستويات الأداء في الدفعة الـ13 من البرنامج. وتعليقاً على تخرجها، قالت: “يسعدني أن أسير على نهج وخطى أختي، نوف الكويتي التي تعمل كخبيرة فنية متخصصة بهياكل الطائرات لدى شركة “ستراتا”. لقد كنت مهتمة دائماً بمجالات الطيران، وقد بدأ هذا الشغف في سنٍ مبكر؛ ومن خلال دعم عائلتي، استطعت تحقيق حلمي في أن أصبح جزءاً من عائلة “ستراتا”. ويتمثل هدفي التالي في مواصلة دراستي وتحقيق مزيدٍ من التطور كي أصبح قدوة للنساء الإماراتيات في قطاع الطيران”.

وقد تم إطلاق برنامج “ستراتا” للتدريب الفني الخاص بصناعة أجزاء هياكل الطائرات، وذلك بهدف تطوير قاعدة كبيرة من المهنيين الإماراتيين وأصحاب الكفاءات المتقدمة في قطاع الطيران، وتعزيز المهارات والقدرات لدى الخبراء الفنيين الإماراتيين، وتزويدهم بالفرص الوظيفية المستدامة التي تمكنهم من منافسة نظرائهم على المستوى العالمي. ولغاية اليوم، تم تخريج أكثر من 300 طالب إماراتي من خلال البرنامج.