دبي الذكية تطلق للاماراتيين برنامج لتأهيل خبراء بناء المدن الذكية

دبي الذكية تطلق للاماراتيين برنامج لتأهيل خبراء بناء المدن الذكية

أطلقت دبي الذكية برنامج “إعداد” للتدريب والتأهيل، لتأهيل الاماراتيين من الخريجين الجدد ممن تقدموا للعمل في دبي الذكية ومؤسستيها، بحيث تواكب مخرجات التعليم، معاييرها العالمية في مجال إعداد الكوادر البشرية.

وتسعى دبي الذكية من خلال برنامج “إعداد”، إلى العمل على تدريب مجموعة من الخريجين الجدد  من جامعات مختلفة داخل الدولة، لتأهيلهم لاستلام وظائفهم ضمن إمكانات عالية ومستويات محددة تجعلهم قادرين على الانخراط بشكل فعال في مجال العمل بدبي الذكية دون عوائق، مع تعزيز مستويات الإنتاجية، والابتكار والإبداع في مجالات عملهم المختلفة.

وأشارت عليا المهيري مدير إدارة الموارد البشرية، أن اعتماد نهج إعداد كوادر من الخريجين المواطنين وقبل الانخراط بمجالات العمل في دبي الذكية، أسهم بالفعل في تطوير وتنمية فريق العمل، حيث يصبح معظم الموظفين جاهزين ومبدعين منذ اللحظة الأولى لانضمامهم للعمل في دبي الذكية”.

ويشمل برنامج “إعداد”، تدريب الطلبة الخريجين على أهم المشاريع العالمية، حيث تم تقسيم التدريب إلى تدريب داخلي، يتولى خلاله مجموعة من موظفي دبي الذكية من ذوي الخبر العالية عملية إعداد الخريجين، وتدريب خارجي يتم من خلال شركات عالمية متخصصة، تقدم خبرات متعددة لهم في مجالات عملهم، من أساسيات تطوير البرمجيات والتعرف على هياكل وخوارزميات البيانات، إلى جانب أساليب إدارة المشاريع وتحليل الأعمال، إضافة إلى إكسابهم مهارات متنوعة كالمهارات الحياتية ومهارات التواصل وفن إعداد وتقديم العروض التقديمية وآليات العمل كفريق وغيرها من المحاور المهمة.

ويمتد برنامج “إعداد” لمدة 5 شهور متواصلة، يقدم بعدها أعضاء البرنامج مشاريع مبتكرة في المجال التقني، وذلك بناء على ما تم اكتسابه من خبرات ومعلومات أثناء البرنامج التدريبي، ومن ثم سيتم الاحتفال بتخرجهم بالشكل الأمثل الذي يؤهلهم لمزاولة أعمالهم بكل سهولة ويسر.

وقال علي آل درويش – هندسة علوم الكمبيوتر  من  جامعة خليفة، وأحد المنتسبين لبرنامج “إعداد”، إن البرنامج ساهم في فتح آفاق جديدة أمامنا كخريجين جدد في مجال سوق العمل، كما ساهم في تأهيلنا بشكل متكامل للعمل ضمن فريق دبي الذكية على مرحلة مهمة تقبل عليها إمارة دبي، وهي التحول لمدينة ذكية بالكامل.

وأفادت هنا سعود عبدالله – هندسة علوم الكمبيوتر من جامعة الشارقة، المنتسبة للبرنامج، “تجربتنا في برنامج “إعداد” أكسبتنا خبرة مكثفة وهائلة في فترة زمنية قصيرة، كنا سنحتاج لسنوات للحصول عليها وحدنا، ونحن نشكر دبي الذكية على إتاحتها هذه الفرصة للخريجين الجدد لتمكينهم من الانخراط بسهولة في مجال العمل، وتوجيه جهودهم القادمة نحو الإبداع والابتكار بما يحقق أهداف وطموحات دبي الذكية.