معهد دبي للتصميم والابتكار يستقبل طلابه بكادر أكاديمي جديد

معهد دبي للتصميم والابتكار يستقبل طلابه بكادر أكاديمي جديد

 كشف معهد دبي للتصميم والابتكار عن تعيينات جديدة في أعضاء الطاقم الأكاديمي وذلك استعداداً لاستقبال الطلبة في سبتمبر هذا العام، ويهدف المعهد إلى الارتقاء بمستوى التعليم المتخصص في مجال التصميم على مستوى المنطقة والعالم.

شملت التعيينات كلاً من الأستاذ ميركو دانيلوزو، والأستاذ المشارك كارلوس مونتانا، وسايجل باتيل ورافي تشاكيريان.

ومن المتوقع أن ينقل هؤلاء الأساتذة ذوي الخبرات المختلفة أفضل مفاهيم التصميم العالمي إلى إمارة دبي، نظراً لخبراتهم الواسعة التي حصلوا عليها من خلال العمل مع نخبة مراكز التصميم في كندا وإيطاليا وأستراليا وسنغافورة وبيروت وغيرها الكثير من المدن المهتمة بالتصميم حول العالم.

ينضم نخبة الأساتذة إلى الطاقم الأكاديمي للمعهد والذي تترأسه السيدة ساس براون، عميد معهد دبي للتصميم والابتكار، وهاني عصفور؛ العميد المشارك، والذي سيرحبون بالدفعة الأولى من الطلاب في سبتمبر 2018.

و المعهد معتمد من وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات، وتم تطوير منهاجه الدراسي بالتعاون مع معهد ماساتشوستس للتقنية (MIT) وكلية بارسونز الجديدة للتصميم، ويتخذ البرنامج نهجاً فريداً من نوعه حيث يقدم أول درجة بكالوريوس متعدد المسارات في مجال التصميم في المنطقة، والذي بدوره يعزز التفكير التصميمي والقدرات الإبداعية لحل المشاكل.

 

عن الطاقم الأكاديمي

ميركو دانيلوزو – التصميم متعدد التخصصات

يعد ميركو مهندساً معمارياً والشريك المؤسس ورئيس قسم التصميم لدى شركة “نيكسو” المحدودة. وقد درّس مفاهيم التصميم الحاسوبي وتصميم المختبر في أكاديمية  LABAللفنون التطبيقية في إيطاليا، كما عمل مدرّساً للتصميم الصناعي في مدينة ريميني الإيطالية. يحمل دانيلوزو درجة الماجستير في الهندسة المعمارية من جامعة الفنون التطبيقية، معهد الهندسة المعمارية في فيينا. وكان أحد طلاب المهندس المعماري الفرنسي الشهير فرانسوا روش، مؤسس شركة  R&sien، وتعاون معه لإطلاق مشروع معماري بعنوان (n)certainties v.03 تم إبداعه في استوديو (Crossover Studio UAA-IoA). كما قام ميركو بالتدريس جنباً إلى جنب مع فرانسوا روش في جامعة الهندسة المعمارية بمدينة البندقية، وشاركت أعماله في العديد من الفعاليات الدولية أبرزها (ITNOA) و’ألبيرتينا باساج‘ في فيينا، ومهرجان ’بيوند ميديا‘ في فلورنسا، وضمن الدورة 12 من ’بينالي البندقية‘ للهندسة المعمارية، إضافة إلى ’بينالي بكين‘ عام 2010.

سايجل باتيل – التصميم والتكنولوجيا

يعد سايجل باتيل مصمم معماري وباحث ومحاضر في مجال التصميم والتكنولوجيا. وقد ساهم بوصفه باحثاً رئيسياً ضمن مركز التصميم والتصنيع الرقمي التابع لجامعة سنغافورة للتكنولوجيا والتصميم في قيادة مشروع The 3D Sampling Project، وهي مبادرة تهدف إلى استكشاف آفاق التصاميم وعمليات التصنيع الجديدة، والتي تجمع ما بين آلية المسح المتحرك ثلاثي الأبعاد، وتقنيات التصنيع التجميعية المتطورة. كما يُعد باتيل المدير والشريك المؤسس في ’كود كيتشن‘؛ وهي منصة تعليمية مفتوحة تهدف إلى توسيع إمكانية الوصول للموارد التعليمية المتعلقة بمجالي التصميم والتكنولوجيا من خلال المختبرات وورش العمل المجتمعية. ويحمل باتيل شهادة ماجستير في هندسة العمارة من معهد ماساتشوستس للتقنية.

كارلوس مونتانا- التصميم متعدد التخصصات

دفع اهتمام كارلوس مونتانا، مهندس التصميم الصناعي الحائز على جوائز مرموقة في هذا المجال، بالمناهج متعددة التخصصات والثقافات في مجال التصميم إلى الخوض في العديد من المجالات كالصحة والرياضة والمحاكاة البيولوجية والاستدامة. ويمتلك كارلوس خبرةً متميزةً في عالم التدريس، حيث كان محاضراً أساسياً في جامعات أستراليا وسنغافورة وكولومبيا قبل انضمامه إلى معهد دبي للتصميم والابتكار. كما سبق له العمل كمصمم محترف في كبرى شركات التصميم العالمية للأثاث والمصابيح والسيراميك والأجهزة الكهربائية.

رافي تشاكيريان – التصميم الصناعي الجوي

يحظى المصمم الصناعي في مجال القطاع الفضائي والجوي رافي تشاكيريان بخبرةٍ طويلةٍ في مجموعة واسعة من مجالات التصميم بما في ذلك الفضاء والطيران والطب والتصميم الإنساني وتصميم المنتجات والتصميم التفاعلي والروبوتات. ونظراً لإمكانياته المتميزة على تحويل الأفكار النظرية إلى نتائج عملية ملموسة؛ كان من الطبيعي أن يتم تنمية وتغذية عمله من خلال دمج ومواءمة جميع هذه المجالات المختلفة مع بعضها بغية تحسين التفاعل بين الإنسان والتكنولوجيا التي يستخدمها والبيئات التي يعيش ضمنها. وتنعكس رؤيته الإبداعية المبتكرة في معظم مشاريعه التي تبدو غنيةً بالألوان وتتطرق إلى كافة مجالات التصميم الممكنة انطلاقاً من الفضاء وصولاً إلى العالم المتنامي. وقد تعاون تشاكيريان خلال العقد المنصرم مع عدد كبير من رواد التصميم في العالم أبرزهم استديو التصميم ’آركيتكتشر آند فيجن‘، ومهندسَي العمارة الفضائية أرتورو فيتوري وأندرياس فوجلر.