المكاتب المرنة تساعد على ازدهار العمل عن بعد في أبوظبي

المكاتب المرنة تساعد على ازدهار العمل عن بعد في أبوظبي

تشهد أبوظبي زيادة في الطلب على حلول أماكن العمل المرنة والمريحة والمتصّلة بالإنترنت، لا سيما وأن أكثر من نصف الموظفين في دولة الإمارات العربية المتحدة يعملون عن بُعد كل أسبوع، وذلك بحسب شركة “ريجس”.

ووفقاً لدراسة حديثة أجرتها International Workplace Group – المجموعة الأم للشركات الناشطة في توفير أماكن العمل ومنها شركة “ريجس” – أن 60% من القوى العاملة في دولة الإمارات يعملون عن بُعد كل أسبوع، وأن أكثر من 50% منهم يقومون بذلك لنصف الأسبوع على الأقل، مما يُمهّد الطريق أمام الشركات لإعادة تقييم منشآتها المؤسسية. وكانت الدراسة التي شملت دولة الإمارات جزءاً من دراسة عالمية شاملة تستند إلى وجهات نظر لأكثر من 18,000 موظف من مختلف القطاعات في 96 شركة.

ووجدت الدراسة الاستطلاعية كذلك أن العمل المرن لا يقلل فقط من مدة التنقل بين مقر الشركة والمنزل، ولكنه يحسّن من الإنتاجية، واستبقاء الموظفين، والرضا الوظيفي، وحتى الإبداع. هذا بالإضافة إلى المزايا المالية والاستراتيجية التي تمنحها للشركات.