دبي تستضيف مهرجان إنسومنيا للألعاب الإلكترونية

دبي تستضيف مهرجان إنسومنيا للألعاب الإلكترونية

أعلن “مهرجان إنسومنيا للألعاب الإلكترونية”، أحد أشهر فعاليات الرياضة الإلكترونية وألعاب الفيديو التنافسية في المملكة المتحدة، عن عزمه توسيع انتشاره وطموحه بالتحول إلى علامة تجارية عالمية. ومن المقرر أن ينطلق المهرجان في دبي في دولة الإمارات عام 2019، ولاحقاً في كل من السعودية، وأوروبا، وأستراليا. وكانت شركة “جيم إسبورتس أند إيفنتس” قد وقعت على شراكات عديدة حول العالم لتسهيل عملية توسعها الدولية.

ووقعت الشركة أيضاً على اتفاقيات لعدة سنوات مع مجموعة “غلوبال إيفنت مانيجمينت” التي تتخذ من دبي مقراً لها لإدارة فعاليات “إنسومنيا” في دبي.

لقد حقق المهرجان، منذ انطلاقه في المملكة المتحدة عام 1999، نجاحاً متزايداً في مختلف أنواع الألعاب الإلكترونية. ويوفر فرصة لقضاء عطلة رائعة في نهاية الأسبوع، إذ

 يتيح المهرجان للمشاركين اللعب مع الأصدقاء أو مع أشخاص جدد في المنطقة المخصصة لفعاليات الألعاب الشخصية، أو المشاركة في بطولات الألعاب الإلكترونية في منصة الألعاب. كما يمكن للزوار من الناشرين والمطورين اختبار أحدث الألعاب أو العودة بالزمن والاستمتاع بالألعاب الكلاسيكية المشهورة، أو الخوض في أحدث ألعاب الواقع الافتراضي. ويضم المهرجان أيضاً منطقة مخصصة للملابس التنكرية التي تتيح للجميع التنافس بأحدث الملابس المستوحاة من شخصياتهم المفضلة في عالم الألعاب. يحتفي المهرجان بثقافات ومجتمعات الألعاب وهو مثالي جداً لعشاق الألعاب من الفئات العمرية والاجتماعية المختلفة.