مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي يقدم عرضاً خاصاً لأصحاب الهمم ب

مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي يقدم عرضاً خاصاً لأصحاب الهمم ب

كشف مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي عن تقديم إصدار خاص من عرض “الأحلام الإثيوبية” المميز، تماشياً مع قيم عام التسامح التي تتمحور حول الشمولية والاحترام. وقدمت فرقة “سيرك الحبشة” العرض يوم السبت الماضي في ختام مشاركتها في الموسم الخامس للمركز، متوجةً نجاحها ببيع كافة تذاكر عروضها الثلاثة خلال ظهورها الأول في دولة الإمارات.

وشكل العرض انعكاساً للقيم الرئيسية لعام التسامح وانعكاسها في أهداف مركز الفنون، الذي يسعى باستمرار إلى بناء مجتمع شامل عبر تنظيم مبادرات تتيح لجميع أطياف المجتمع التفاعل مع الفنون وحضور العروض الفنية الحية. وتأتي هذه المبادرة في سياق المساهمة البارزة التي قدمتها جامعة نيويورك أبوظبي خلال شهر التوحد، ودورها البارز في استضافة جوانب من الأولمبياد الخاص للشرق الأوسط وشمال أفريقيا والأولمبياد الخاص الألعاب العالمية 2019، دعماً لمساعي دولة الإمارات الرامية إلى تعزيز الوعي وتمكين أصحاب الهمم.

أشرفت خولة بارلي من الأولمبياد الخاص الإماراتي، وهي إحدى الناشطات في التوّحد، والمؤسسة لبرنامج «أهداف الإمارات» المختص بتوفير برامج وأنشطة رياضية وعلمية مختلفة لأطفال التوحد، على تعديل تفاصيل العرض الفني بما يناسب احتياجات الحضور، وتقدمت بالشكر للفنانين عقب انتهاء العرض تقديراً لمشاركتهم في هذه المبادرة. وساهم الأولمبياد الخاص الإماراتي في توفير التذاكر لأفراد الجمهور من أصحاب الهمم وعائلاتهم، بدعمٍ من منحة جزئية قدمتها السفارة الأمريكية في دولة الإمارات للأولمبياد الخاص.

وانضم مرضى التوحد ممن يعانون من إعاقات تطورية وفرط الحساسية الحسية إلى الحضور من العائلات للاستمتاع بعرض حماسي ضمن بيئة تناسب احتياجاتهم. وتضمنت التعديلات على العرض زيادة مستويات الإضاءة في المسرح طيلة العرض؛ وتخفيض مستوى الصوت؛ وتجنب الإضاءة والأصوات المفاجئة؛ وتوفير المسرح لسياسةٍ مريحة أتاحت للحاضرين التحرك بحرية خلال العرض والرقص والغناء مع أداء الفرقة.