معرض Hostmilano فرصة للمشاريع الناشئة في عالم الضيافة والأطعمة

معرض Hostmilano فرصة للمشاريع الناشئة في عالم الضيافة والأطعمة

في النسخة 41 من Hostmilano (في fieramilano، من 18 إلى 22 أكتوبر 2019)، الموعد الذي أصبح الآن مرادفًا حقيقيًا للابتكار و”بوتقة” للعديد من التوجهات في عالم الضيافة، فضلاً عن كونه المكان المثالي للقاء أهم الشركات الوطنية والدولية في هذا القطاع.

يتضح ذلك من خلال أنه بعد أشهر قليلة من الافتتاح، هناك بالفعل 1912 شركة أكدت مشاركتها بزيادة 8% مقارنة مع العام 2017.

وسيتعرف زوار المعرض الذي سيكون أيضًا “مطبخًا” عالميًا حقيقيًا، على مجموعة مزدحمة من المعارض وبرامج الطهي؛ المسابقات ودورات التذوق؛ سترافق اجتماعات المائدة المستديرة والتحديات بين طهاة المعجنات والطهاة المعتمدين والمصممين أكبر مرصد في القطاع من حيث المستجدات والاتجاهات الجديدة في هذا المجال.

يتم إطلاق جميع اتجاهات Ho.Re.Ca عبر  Hostmilano

“الموجة الثالثة” للقهوة، وهي الخدمة التي أصبحت أكثر وأكثر تجريبية، ورغبة المستهلكين في كل ما هو “أخضر”، واستدامة الأثاث والأشكال. كما هو الحال في كل إصدار، تجد جوانب عالم الضيافة الاحترافية في Hostmilano المكان المناسب لتتوقف وتصبح اتجاهات عالمية حقيقية.

 ناهيك عن كيف أصبح التصميم عنصرًا ثمينًا من العناصر المؤثرة في عالم صناعة الحلويات والمطاعم، مع قدرته على التأثير في إعداد الأطباق وأدوات المائدة. أو أخيرًا، كيف أصبحت الاستدامة والنهج “الأخضر” المفتاح لإعادة تفسير ليس فقط الطعام (حتى الحلوى)، ولكن أيضًا تنسيق وأثاث للمكان، وذلك بفضل الحلول المخصصة.

SMART Label Host Innovation award: استضافة وابتكار

الأعمال الأساسية: الابتكار. في حدث مثل Hostmilano، الذي تم توجيهه دائمًا نحو كل ما يعني المستقبل والاتجاهات، لم يكن ليغيب مشروع فريد من نوعه مثل SMART Label Host Innovation award الذي تم تنظيمه بالتعاون مع POLI.Design, اتحاد المعهد الفني في ميلانو، وبرعاية ADIالجمعية الإيطالية للتصميم الصناعي. حققت المسابقة، التي منحت في نسخاتها الثلاث الأخيرة أكثر من 150 جائزة و 20 جائزة خاصة لممثلي الضيافة المحترفين الإيطاليين والدوليين، حققت هذا العام رقماً قياسياً جديداً حيث حصلت على 216 ترشيحًا مقابل 176 في نسخة 2017.

كما هو الحال دائمًا، لتقييم معدل الابتكار و “الحلول الأكثر ذكاءً” التي قدمتها الشركات في المسابقة، ستكون هناك هيئة محلفين مميزة تتألف من ستة ممثلين بين أساتذة ومهنيين وخبراء وطنيين ودوليين من ذوي الخبرة الكبيرة في مجال التصميم والضيافة وتوفير الطاقة، سيتولون مسؤولية فحص واختيار المنتجات والخدمات والمشاريع المرشحة وفقًا لبعض العناصر الأساسية: كفاءة خصائص المنتج أو الخدمة، وفعالية أداء المنتج أو قابلية الاستخدام للخدمة، والإبداع في استخدام التقنيات ومزايا المستخدمين.

 

BeMyHost : 20 من رواد الموضة من جميع أنحاء العالم

رؤية حقيقية بزاوية 360 درجة لما يحدث في مجال الضيافة الاحترافية في زوايا الكوكب الخمس. من سيقوم بإعطاء هذه الرؤية هم سفراء الضيافة في BeMyHost، المشروع الذي سيعود في الإصدار القادم من Hostmilano أكثر قوة من أي وقت مضى. إجمالًا، سيكون هناك 20 مُسوقًا من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والبرازيل والإمارات والصين واليابان وأستراليا وإسبانيا والهند وإيطاليا، وجميعهم تم اختيارهم من بين المراقبين الرئيسيين في قطاع Ho.Re.Ca من البلدان الفردية ودعوتهم إلى “التقاط” أحدث الاتجاهات في مجال الضيافة في جميع أنحاء العالم. بعد ذلك، سيكون السفراء أنفسهم حاضرين في هذا الحدث كضيوف لمعرض ميلانو لعمل تقارير بين الأجنحة والأحداث مباشرة.

أكثر من 500 موعدًا في التقويم

قائمة تضم أكثر من 500 حدثًا في جميع القطاعات: من البار إلى متجر المعجنات ومرورًا بالمطاعم والأثاث والآيس كريم وصناعات الغذاء التحويلية. الإصدار بعد الإصدار، لم يصبح Hostmilano مكانًا مناسبًا للقاء جميع الشركات الوطنية والدولية الأكثر أهمية في قطاع Ho.Re.Ca فحسب، بل أيضًا المكان الذي تنشأ من خلاله مسبقًا التوجهات الموجهة نحو تشكيل ثقافة الضيافة في الألفية الثالثة.

السبب بسيط: لا تُعد فترة الخمسة أيام التي ينعقد فيها معرض ميلانو فرصة عمل فريدة حيث المعدات والأجهزة والحلول المبتكرة فحسب, ولكن بين الأجنحة والأروقة، سيكون من الممكن خوض تجربة حقيقية متعددة الحواس، من العروض التقديمية للشركات إلى برامج الطهي للطهاة المعتمدين، ومن طهاة المعجنات ومصممي التورتات إلى العروض المقدمة من أفضل الباريستات,، مرورًا بلحظات الدراسات المتخصصة والندوات القادرة على توفير أحدث رؤية لتطور السوق ولمس أكثر القضايا “الساخنة” في الوقت الراهن: تأهيل وتدريب الشباب الذين يدخلون المهنة، والتحديات التي تواجه المهنيين الكبار على المستوى الدولي، والاستدامة في العمليات والتخطيطات، وتقنيات الاتصالات والمبيعات وابتكار أشكال التنسيق.