شركة ناشئة تنجح بجمع 185 مليون دولار وتطلق عملتها الرقمية EML

شركة ناشئة تنجح بجمع 185  مليون دولار وتطلق عملتها الرقمية EML

 أعلنت إي مال (e-Mal)، الشركة المختصة بالتقنيات المالية والتي تتخذ من دبي مقراً لها، عن تدشينها منصتها المالية الرقمية المتكاملة (e-Mal)، خلال حفل رسمي عقد يوم الجمعة الموافق 11 يناير الجاري.

وتعتمد المنصة المالية الرقمية على تقنية بلوكتشاين، وهي مدعومة من شركة “إي فاتورة” (eFatoora)، الشركة التقنية الناشئة التي حازت على مجموعة من الجوائز المرموقة منذ تأسيسها قبل عامٍ ونصف.

وتُمكنّ منصة إي مال المستخدمين من إدارة تعاملاتهم المالية بدرجة عالية من الأمان، بواسطة عملة إي مال الرقمية (e-Mal Tokens أو EML)، وهي عملة رقمية رسمية مدعومة ويمكن تخزينها في محفظة e-Mal الرقمية.

ويعزز إطلاق منصة إي مال مساعي إمارة دبي الرامية لأن تغدو مركزاً إقليمياً وجهة رائدة عالمياً في مجال التعاملات الرقمية واللاورقية.

وقال أحمد كاجور، المستشار الاستراتيجي لمجلس إدارة إي مال: تأتي عملة إي مال الرقمية كخطوة بديهية في مسيرة الانتقال إلى المعاملات اللاورقية والعقود الذكية. وتوفر منصة إي مال بنية تحتية متكاملة وآمنة، تستبدل التعاملات المالية التقليدية، لترفع بذلك كفاءة العقود وتحد من تكاليفها، ضمن بيئة آمنة، باستخدام تقنية البلوكتشاين. ولقد سعدنا بقدرتنا على جمع رأس مال قدره 185 مليون دولار بفضل أصدقائنا وعائلاتنا، على الرغم من ظروف السوق غير المواتية”.

وأضاف كاجور: “غدت الهواتف الذكية جزءاً أساسياً من حياتنا اليومية، وبات الأفراد يبحثون عن أسهل الطرق لمزاولة أعمالهم من أي مكان وبالتالي، توفر إي مال منصة رقمية مدمجة وآمنة، تمكنّهم من تسوية تعاملاتهم المالية في أي وقت ومن أي مكان”.

ووضّح عبدالله آل ناصر، رئيس مجموعة آراء القانونية، أول شركة محاماة في الدولة تدخل عقود البلوكتشاين في تعاملاتها بأن العقود المسجلة عبر تقنية بلوكتشاين تكون على درجة عالية من الأمان والموثوقية، وهي قابلة للتنفيذ في المحاكم، لتضيف بذلك طبقة إضافية لحماية حقوق كافة الأطراف المتعاقدة.

ويتمكن المستخدمون بفضل عملة إي مال الرقمية من تحويل الأموال وتسوية الدفعات بطريقة سهلة وآمنة، بما في ذلك الدفع مقابل الخدمات الحكومية، وتسوية الفواتير، وشراء الخدمات والبضائع من جهات مختلفة، فيما توفر خاصية e-Mal Pos القدرة على تحويل العملة الرقمية إلى نقود فعلية، وهي المرة الأولى التي تتوفر فيها هذه الميزة في المنطقة.

وعلى خلاف نظيراتها من العملات الرقمية، تبقى قيمة عملة إي مال ثابتة ومستقرة، نظراً لارتباط قيمتها بالدولار الأمريكي، مما يوفر درجة عالية من الاستقرار.

ومن المتوقع أن تسهم هذه العملة الرقمية في دعم نمو الأعمال، من خلال خفض تكلفة التحويلات المالية، فضلاً عن تشجيعها للممارسات الصديقة للبيئة من خلال تقليل الاعتماد على التعاملات الورقية.

هذا وسيتم تداول عملة EML عبر مراكز الطباعة، كما ستطرح في أسواق التداول، بما فيها السوق التابع لشركة إي مال وسيتمكن الأفراد من شراء عملة إي مال وسحب قيمتها وتداولها وبيعها عبر منصة إي مال، والتي تمكنهّم من تداول العملات الرقمية الأخرى.

ويتم تخزين العملة الرقمية بشكل آمن من خلال تطبيق محفظة إي مال (e-Mal Wallet) المتاح على نظامي آبل وآندرويد. ويقدم التطبيق العديد من الوظائف التي تهدف إلى مساعدة المستخدمين على إدارة عملاتهم الرقمية وإجراء التعاملات المالية من أي مكان، فعلى سبيل المثال، تمكن خاصية e-Mal Fin-Hub المستخدمين من الوصول إلى بطاقات الأجور وتحويل الأموال بشكل مباشر، فيما توفر خاصية e-Mal Info-Hub أخر الأخبار العالمية والحكومية وتلك المتعلقة بعالم المال والأعمال، إضافة إلى أحدث مستجدات إي مال.

ومن جهة أخرى، يتمكن مستخدمو التطبيق بواسطة خاصية e-Mal Utility من دفع الفواتير، وإعادة شحن أرصدة الهواتف المتنقلة، والاطلاع على العروض الخاصة المتاحة على التطبيق.

وتطمح إي مال من خلال إطلاقها لمنصة الدفع المباشر، إلى إحداث نقلة نوعية في الطريقة التي يتمكن عبرها الأفراد والشركات ورواد الأعمال من تسوية الدفعات، والحصول على القروض المصغرة، ودفع المستحقات المالية، بما فيها الفواتير والمستحقات المالية المحلية وتحويل الأرصدة دولياً، إلى جانب حسابات التوفير المصغرة وغيرها من التعاملات المالية.

ويشار إلى أن منصة إي مال متاحة حالياً، وستدخل سوق تداول إي مال حيز العمل ابتداءً من مطلع شهر فبراير المقبل للعام الحالي.