كتاب عن شجرة الغاف يشجع الأطفال على الاهتمام بالطبيعة والتراث

كتاب عن شجرة الغاف يشجع الأطفال على الاهتمام بالطبيعة والتراث

 احتفت المؤلفة الإماراتية هنادي الفهيم بحبها للإمارات وشغفها بالطبيعة بإصدار كتابها الأول للأطفال الذي حمل عنوان: “شجرة الغاف الصغيرة”.

 محبة للبيئة، هي أول كاتبة إماراتية تحتفي بحبها للإمارات وطبيعتها وصحرائها ذهبية الرمال بإصدار كتابها الأول: “شجرة الغاف الصغيرة”.

أعلنت هنادي الفهيم عن إعجابها بشجرة الغاف وكل صفاتها الرائعة بدأ بعام 2006. فقد اهتمت بشجرة الغاف وقامت بحملة مجتمعية هادفة تحت رعاية مجموعة الفهيم بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة، للحفاظ على شجرة الغاف المهددة بالانقراض وإعلانها الشجرة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وأشارت هنادي: “أحب أن أشجع الأطفال على القراءة وذلك على سبيل الإسهام المتواضع مني في دعم المبادرات الحكومية الهادفة إلى حث الأطفال على القراءة والتعرف إلى تراثهم مثل: مبادرة “شهر القراءة” وجائزة الشيخ زايد للكتاب، وغير ذلك من الفعاليات التي تعزز ثقافة القراءة تجسيدًا لقانون القراءة الاتحادي لعام 2016 مما أسفر عن زيادة إنتاج الأعمال الأدبية واهتمام الشباب بالإبداع الكتابي حول دولة الإمارات وثقافتها الثرية والمتنوعة.

تتحدث الكاتبة بأسلوب شائق مبسط عن مغامرات شجرة الغاف الصغيرة على اختلاف مراحل نشأتها ونموها وتكوينها الصداقات مع جيرانها وتكيفها مع أجواء الصحراء الصعبة فضلاً عن التقاليد السائدة بين سكان الإمارات حول الشجرة.

ساهم الفنان شاهول حميد وجاء برسومات توضيحية للبيئة الطبيعية المرسومة بتفاصيل تحاكي واقع الصحراء الإمارتية، والألوان النابضة بالحياة على بساطتها، وأُضيف في نهاية الكتاب مرجع بالفصائل الحيوانية من الطيور والحيوانات والحشرات التي تعيش في بيئة شجرة الغاف بكل دقة تطابق الحقيقة للتعرف على أصنافهم المختلفة.