د.أحمد نمر يراقب ولادة الكواكب في جامعة برينستون

د.أحمد نمر يراقب ولادة الكواكب في جامعة برينستون

 تم تعيين الدكتور أحمد نمر، خريج الجامعة الأميركية في الشارقة (AUS) دفعة عام 2010، مؤخرًا في منصبٍ مرموق لما بعد الدكتوراه في جامعة برينستون بالولايات المتحدة الأمريكية.

سوف يواصل الدكتور نمر إجراء المزيد من الأبحاث حول وضع نماذج أقراص الكواكب البدائية ومواءمة النماذج مع ملاحظات من التلسكوبات الأرضية والفضائية من جميع أنحاء العالم، وسيستند إلى تحليل البيانات التي أجريت في الجامعة الأميركية في الشارقة.

تخرّج الدكتور نمر بعد حصوله على درجة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية من كلية الهندسة في الجامعة الأميركية في الشارقة وحصل على درجة الدكتوراه في الفيزياء الذرية والجزيئية بجامعة أوبرن في يونيو من هذا العام قبل تعيينه في جامعة برينستون.

وبعد تخرجه من الجامعة الأميركية في الشارقة، عمل لمدة خمس سنوات في شركة لخدمات الطاقة، ومع ذلك، ظل شغفه مركزًا بالأوساط الأكاديمية والبحثية. وبمساعدة الدكتور علي الناصر، أستاذ ورئيس قسم الفيزياء في الجامعة الأميركية في الشارقة، تقدم الدكتور نمر بطلب إلى كليات الدراسات العليا المختلفة للحصول على درجة الماجستير في الفيزياء. وقد تم قبوله في جامعة أوبرن في ألاباما حيث أكمل بعد ذلك درجة الدكتوراه أيضًا.

وقال الدكتور نمر: “سيكون بحثي حول المراحل المبكرة للنجوم في بداياتها. فعند هذه النقطة، ستجمع قوة جاذبية النجم كل المواد (الذرات والجزيئات) من الوسط بين النجمي المحيط. وستقوم هذه الذرات والجزيئات بإنشاء قرص يدور حول النجم. وقد تم افتراض أن هذا هو مكان ولادة الكواكب (ومن هنا جاءت تسمية أقراص الكواكب البدائية)، وسيعمل فهم هذه البيئة في هذه المراحل المبكرة على إلقاء بعض الضوء على كيفية تكوين كوكبنا منذ حوالي 4.6 مليارات سنة”.