مركبة غير مأهولة طورها معهد مصدر تنافس على جائزة اماراتية رفيعة

مركبة غير مأهولة طورها معهد مصدر تنافس على جائزة اماراتية رفيعة

تنافس مركبة موجهة غير مأهولة (GDTS-SXM1) والتي تعاون على تطويرها معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، و”مختبرات يو آر اس المحدودة”، ضمن القائمة النهائية لجائزة الإمارات للروبوت والذكاء الاصطناعي لخدمة الإنسان، والتي سيتم الإعلان عن الفائزين خلال فعاليات النهائيات التي تجري يومَي 17 و18 فبراير 2017 بدبي.

ويشمل نظام المركبة الموجهة غير المأهولة (GDTS) على مجموعة متطورة ومبتكرة من نظم الروبوت المبتكرة، بالإضافة إلى إمكانيات وتقنيات متطورة تتكيف مع كافة التضاريس للوصول إلى المواقع الصعبة والمساعدة في عمليات الإغاثة أثناء الكوارث.

وتوقع الدكتور ستيف غريفيث؛ نائب الرئيس للأبحاث في معهد مصدر، أن تكون هذه المركبة بعد الانتهاء من تطوير النظم الخاصة بها، أكثر فاعلية وأقل تكلفة من الوسائل التقليدية المستخدمة في عمليات الإغاثة مثل قوافل الحافلات، والإنزال الجوي، وعمليات هبوط المروحيات المكلفة والخطرة في الخطوط الأمامية لمناطق الصراع. ومن شأن هذا النوع من المركبات المساهمة اليوم في الحد من المعاناة الإنسانية، فضلاً عن إمكانية تطبيقه بشكل فوري دون الحاجة للانتظار أو تدريب طاقم مكلف يبقى متأهباً على مدار الساعة. ويمكن لهذا النظام المساهمة في مهمات إزالة الألغام الأرضية في حقول الألغام القديمة والمطلوبة على مستوى العالم.

وتشمل إمكانيات نظام المركبة غير المأهولة ميزة “التحكم عن بعد” التي تسمح بالتدخل البشري المباشر لقيادة المركبة عن بعد، وخاصية “التتبع” التي تتيح للمركبة اللحاق بالسائق فور مغادرتها، وخاصية “العودة للقاعدة” التي تعود بالمركبة بأسرع طريقة لنقطة ثابتة دون تدخل من السائق، والقدرة على نقل الإمدادات بين القواعد، وميزة إرسال المركبة إلى نقطة محددة والعودة إلى نقطة أخرى محددة مسبقاً.