“هوم أونرز دايريكت” سوق إلكترونية تربط أصحاب العقارات مع المشترين والمستأجرين بشكل مباشر

“هوم أونرز دايريكت” سوق إلكترونية تربط أصحاب العقارات مع المشترين والمستأجرين بشكل مباشر

تهدف “هوم أونرز دايريكت” (HOD)، السوق الإلكترونية العقاري إلى ربط أصحاب العقارات مع المشترين والمستأجرين والمطوّرين العقاريين بشكل مباشر.

وتربط هذه الخدمة بين الأطراف بشكل مباشر وتضمن لهم تحقيق وفورات مالية كبيرة مع عدم اضطرارهم لدفع تكاليف الوساطات العقارية. كما تمنح العملاء الراغبين بالبيع أيضاً خدمات تسويقية شاملة لترويج عقاراتهم محلياً ودولياً بالاعتماد على التكنولوجيا الرقمية.

وقالت سيسيليا رينالدو، المدير التنفيذي لشركة “HOD”: “يتمحور نموذج أعمالنا حول توفير التكاليف على مشتري وبائعي ومستأجري العقارات في آن معاً، حيث نقدم لجميع الأطراف منصة مجانية فريدة تلغي جميع العمولات التقليدية التي يتقاضاها وكلاء العقارات، وتنفرد عن باقي المنصات الأخرى بكونها تجمع بين التكنولوجيا المبتكرة والخبرة الواسعة للطرف الثالث من مزودي الخدمات، وتعطي الأولوية لتوفير الأعباء المالية على العملاء”.

وأضافت رينالدو: “يضمن نموذج أعمالنا هذا الشفافية المطلقة في جميع ممارساتنا ويفكك شيفرة السياسات والرسوم التي تعتبر بمثابة ’الصندوق الأسود‘ للقطاع العقاري، بحيث نزود المستهلكين بالأدوات اللازمة لتحقيق أهدافهم العقارية بدون الحاجة إلى طرف ثالث. وهذا يضمن إلغاء دور الوسطاء بشكل نهائي، وفي الوقت ذاته تقديم المشورة المجانية المستندة إلى الخبرة لتمكين العملاء من إبرام صفقات عقارية مجزية بتكلفة منخفضة”.

كما تضمن “HOD” للمالكين أقصى درجات الراحة والخصوصية والأمان في إدارة عروضهم العقارية، حيث يستطيعون تصفح عروض الشراء الأنسب مع إمكانية قبول أو رفض أو تعديل طلبات مشاهدة العقار؛ وعندها يمكن للطرفين التواصل والتفاوض حول عملية البيع المحتملة. وتساعد المنصة المالكين والمشترين والمستأجرين على ممارسة أعمالهم دون انقطاع وبسلاسة وحرية تامتين، مما يجعل إتمام الصفقات العقارية أسهل وأكفأ وأقل تكلفة.

وفضلاً عن توفير المعلومات والخبرات من خلال موقعها الإلكتروني وصفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، تشكل “HOD” مركزاً متخصصاً لتقديم باقة متنوعة من الخدمات العقارية التي تراها رينالدو ضرورية لتطوير مجتمع متكامل من الخبراء في هذا القطاع. وقالت رينالدو في هذا السياق: “سواء أراد العملاء تقدير قيمة عقار ما، أو تكلفة إنشاء حديقة خاصة لفيلا ينوون شراءها، يتيح لهم موقعنا التواصل مع شركاء الخدمات المعتمدين للحصول على المساعدة التي يحتاجونها لقاء تكلفة منخفضة”.

وتغتنم “HOD” الحاجة إلى إحداث تغيير جذري في السوق العقارية، حيث تحصر مسؤولية بيع أو شراء أو تأجير العقارات على الأطراف المعنية وفقاً لما تمليه المفاوضات المباشرة وليس طلبات الأطراف الثالثة المدفوعة بمكاسب مادية. وبذلك تغير هذه المنصة شكل سوق العقارات التقليدية من خلال مبادئها الشفافة وتركيزها على تحفيز العلاقات المباشرة بين أصحاب العقارات والمشترين والمطورين العقاريين.

ويمكن للعملاء المحتملين التواصل مع “

تهدف “هوم أونرز دايريكت” (HOD)، السوق الإلكترونية العقاري إلى ربط أصحاب العقارات مع المشترين والمستأجرين والمطوّرين العقاريين بشكل مباشر.

وتربط هذه الخدمة بين الأطراف بشكل مباشر وتضمن لهم تحقيق وفورات مالية كبيرة مع عدم اضطرارهم لدفع تكاليف الوساطات العقارية. كما تمنح العملاء الراغبين بالبيع أيضاً خدمات تسويقية شاملة لترويج عقاراتهم محلياً ودولياً بالاعتماد على التكنولوجيا الرقمية.

وقالت سيسيليا رينالدو، المدير التنفيذي لشركة “HOD”: “يتمحور نموذج أعمالنا حول توفير التكاليف على مشتري وبائعي ومستأجري العقارات في آن معاً، حيث نقدم لجميع الأطراف منصة مجانية فريدة تلغي جميع العمولات التقليدية التي يتقاضاها وكلاء العقارات، وتنفرد عن باقي المنصات الأخرى بكونها تجمع بين التكنولوجيا المبتكرة والخبرة الواسعة للطرف الثالث من مزودي الخدمات، وتعطي الأولوية لتوفير الأعباء المالية على العملاء”.

وأضافت رينالدو: “يضمن نموذج أعمالنا هذا الشفافية المطلقة في جميع ممارساتنا ويفكك شيفرة السياسات والرسوم التي تعتبر بمثابة ’الصندوق الأسود‘ للقطاع العقاري، بحيث نزود المستهلكين بالأدوات اللازمة لتحقيق أهدافهم العقارية بدون الحاجة إلى طرف ثالث. وهذا يضمن إلغاء دور الوسطاء بشكل نهائي، وفي الوقت ذاته تقديم المشورة المجانية المستندة إلى الخبرة لتمكين العملاء من إبرام صفقات عقارية مجزية بتكلفة منخفضة”.

كما تضمن “HOD” للمالكين أقصى درجات الراحة والخصوصية والأمان في إدارة عروضهم العقارية، حيث يستطيعون تصفح عروض الشراء الأنسب مع إمكانية قبول أو رفض أو تعديل طلبات مشاهدة العقار؛ وعندها يمكن للطرفين التواصل والتفاوض حول عملية البيع المحتملة. وتساعد المنصة المالكين والمشترين والمستأجرين على ممارسة أعمالهم دون انقطاع وبسلاسة وحرية تامتين، مما يجعل إتمام الصفقات العقارية أسهل وأكفأ وأقل تكلفة.

وفضلاً عن توفير المعلومات والخبرات من خلال موقعها الإلكتروني وصفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، تشكل “HOD” مركزاً متخصصاً لتقديم باقة متنوعة من الخدمات العقارية التي تراها رينالدو ضرورية لتطوير مجتمع متكامل من الخبراء في هذا القطاع. وقالت رينالدو في هذا السياق: “سواء أراد العملاء تقدير قيمة عقار ما، أو تكلفة إنشاء حديقة خاصة لفيلا ينوون شراءها، يتيح لهم موقعنا التواصل مع شركاء الخدمات المعتمدين للحصول على المساعدة التي يحتاجونها لقاء تكلفة منخفضة”.

وتغتنم “HOD” الحاجة إلى إحداث تغيير جذري في السوق العقارية، حيث تحصر مسؤولية بيع أو شراء أو تأجير العقارات على الأطراف المعنية وفقاً لما تمليه المفاوضات المباشرة وليس طلبات الأطراف الثالثة المدفوعة بمكاسب مادية. وبذلك تغير هذه المنصة شكل سوق العقارات التقليدية من خلال مبادئها الشفافة وتركيزها على تحفيز العلاقات المباشرة بين أصحاب العقارات والمشترين والمطورين العقاريين.

ويمكن للعملاء المحتملين التواصل مع “هوم أونرز دايريكت” عبر موقعها الإلكتروني (HOD.CO) أو تطبيقها المخصص المتوفر على متجري “آبل ستور” و “جوجل بلاي”، علماً أن التسجيل مجاني للجميع مع إمكانية تقديم خدمات مدفوعة للمالكين والمطورين لترويج عقاراتهم بكفاءة وتنافسية أكبر.

” عبر موقعها الإلكتروني (HOD.CO) أو تطبيقها المخصص المتوفر على متجري “آبل ستور” و “جوجل بلاي”، علماً أن التسجيل مجاني للجميع مع إمكانية تقديم خدمات مدفوعة للمالكين والمطورين لترويج عقاراتهم بكفاءة وتنافسية أكبر.