أفضل سيلفي مع هاتف HUAWEI nova 3 المزود بتقنيات الذكاء الاصطناعي

أفضل سيلفي مع هاتف HUAWEI nova 3 المزود بتقنيات الذكاء الاصطناعي

تتيح الميزات الجديدة التي يقدمها هاتف HUAWEI nova 3 الذكي الذي أطلقته شركة هواوي مؤخراً للمستخدمين الاستغناء عن نمط صور السيلفي التقليدية، والانتقال إلى عصر جديدٍ من تجارب السيلفي المدعومة بأحدث إمكانيات الذكاء الاصطناعي.

وتمتلك الكاميرا الأمامية بدقة 24 ميجابكسل في HUAWEI nova 3 خاصية تمييز الوجوه من الخلفية، إلى جانب إمكانية التعرّف على أكثر من 200 سيناريو مختلف من ثماني فئات، بما في ذلك السماء الزرقاء، والشاطئ، والنباتات، والليل، وعروض الأداء الفنية على المسرح، والزهور. وبعد أن تقوم بمعالجة المشهد أمام الكاميرا، يعمل الهاتف على تطبيق ميزة التجميل على كائنات الصورة فضلاً عن التحسينات على الخلفية. ومن جهة ثانية، يعمل المستشعر الثانوي بدقة 2 ميجابكسل على التقاط العمق، وتعديل الإعدادات بشكل تلقائي لعرض الخلفية بطريقةٍ تبعث الحياة في صور السيلفي المتميزة، مما يتيح للمستخدمين الاستمتاع بمشاهدة وتذكر أمتع لحظات حياتهم في كل مرة.

 ويعمل نمط تصوير السيلفي المدعوم بالذكاء الاصطناعي (AI-selfie mode) بطريقة تشبه إلى حدٍ كبير المصور الآلي الاحترافي، حيث يقوم بضبط جميع الإعدادات تلقائياً لتوفير صور سيلفي أكثر جاذبية ووضوحاً منذ المحاولة الأولى. كما يضمن هذا النمط التركيز على ملامح الوجه، بالإضافة إلى معايرة وضبط الإعدادات في نفس الوقت لإظهار أفضل مشهدٍ للخلفية، وبالتالي توفير صورٍ شخصية رائعة تجسّد اللحظات السعيدة في حياة المستخدمين، وتسرد قصصاً ملهمة وراء صور السيلفي التي يلتقطونها. ويحظى نمط التصوير هذا بأهمية كبيرة؛ على سبيل المثال، تخيل بأنك التقطت صورة سيلفي لا تُظهر جمال جبال الألب المغطاة بالثلوج أثناء استمتاعك بعطلة الأحلام في سويسرا؛ أو تخيل بأنك التقطت صورة سيلفي تتمتع بتأثيرات ضبابية زرقاء في مشهد الخلفية عندما كنت مستلقياً على أحد شواطئ جزر المالديف.