حضور خليجي واضح في الدورة الثالثة لبرنامج فينتك هايف

حضور خليجي واضح في الدورة الثالثة لبرنامج فينتك هايف

رجاء المزروعي

 نظّم برنامج “فينتك هايف” فعالية “يوم المستثمر”، والتي استعرضت الابتكارات التكنولوجية لـ 31 شركة ناشئة انضمت إلى الدورة الثالثة من البرنامج لهذا العام، والتي سلّطت بدورها الضوء على خططها التوسعية في المنطقة والإنجازات التي حققتها العام الماضي، وذلك أمام مجموعة من المستثمرين.

ويقود برنامج “فينتك هايف” جهود رسم معالم مستقبل القطاع المالي في المنطقة، حيث أصبح مركزاً للابتكار منذ انطلاقه عام 2017. ويحقق البرنامج تقدماً كبيراً على صعيد الابتكار في قطاع التكنولوجيا المالية، كما أنه يستقطب أهم روّاد القطاع والشركات الناشئة التي تخوض منافسة قوية للمشاركة في تطوير حلول متكاملة وجاهزة لدخول سوق التكنولوجيا المالية والتي تمتد على مدار 12 أسبوعاً. ويوفر البرنامج فرصاً مجزية للشركات الناجحة لتطوير ابتكاراتها ومن ثم اختبارها وتعديلها بالتعاون مع أهم الرؤساء التنفيذيين وكبرى المؤسسات المالية في العالم، وذلك ضمن مجتمع يضم نخبة المختصين من أصحاب الفكر التطلعي. كما يساعد البرنامج الشركات على تصميم أعمالها على نحو مخصص يلبي الطلب المحلي ويتيح دخول سوق الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا مع طرح أفكار جديدة، فضلاً عن بناء شبكة من علاقات القطاع المالي التي تساعدها في تحقيق مشاريعها.

31 شركة  شركة ناشئة يستضيفها فينتك هايف

وحظيت الدورة الثالثة من برنامج “فينتك هايف” بإقبال واسع، إذ استقبلت أكثر من 425 طلب مشاركة، وبالتالي وصل عدد الشركات الناشئة التي يستضيفها البرنامج هذا العام إلى رقم قياسي بلغ 31 شركة، بزيادة نسبتها 42% عن الشركات التي استضافتها في 2018 والتي وصل عددها إلى 22 شركة. ونجح مركز دبي المالي العالمي في اجتذاب عدد من شركات التكنولوجيا المالية من مجموعة متنوعة من الأسواق والمناطق الجغرافية، بما في ذلك شركة الذكاء الاصطناعي للرعاية الصحية AECA من سنغافورة؛ وشركة كراود Krowd، تساعد البنوك على تحسين ولاء العملاء والإنفاق، مقرها المملكة المتحدة؛ بالإضافة إلى شركة ولي Wally من الولايات المتحدة الأمريكية، تعمل على تبسيط عملية الميزانية من خلال تتبع الحسابات المصرفية والفواتير للعملاء.

ويشمل “فينتك هايف” قطاعات التكنولوجيا المالية وتكنولوجيا التأمين والتكنولوجيا التنظيمية والتكنولوجيا المالية الإسلامية، وهذا ما سمح للشركات الناشئة باكتساب معارف ورؤى غنية في إطار برنامج مكثف (بوت كامب) من ورش العمل إمتد على مدار أسبوع كامل يغطي مواضيع الإدارة القانونية والتقنية والمواهب. انضمت الشركات البالغ عددها 31 بعد ذلك إلى جولات عمل منظّمة متنقلة بين دولة الإمارات و السعودية، ترافق كل منها مؤسسة مالية رائدة، وذلك في إطار جلسة “تعارف سريع” لتستعرض خلالها إبتكاراتها التقنية أمام مجموعة كبيرة من المستثمرين من شركاء برنامج “فينتك هايف”.

وفي هذا الإطار، قالت رجاء المزروعي، نائب الرئيس التنفيذي لـ “فينتك هايف” في مركز دبي المالي العالمي: “تعكس الأهمية المتزايدة التي يحظى بها برنامج ’فينتك هايف‘ التابع لمركز دبي المالي العالمي قوة الطلب من الشركات الناشئة الساعية إلى توسيع أعمالها انطلاقاً من دبي”.