الفائزون بمسابقة تحدي الصاروخ المائي

الفائزون بمسابقة تحدي الصاروخ المائي

مسابقة تحدي الصاروخ المائي

شارك أكثر من 200 طالب وطالبة من 20 مدرسة في جميع مناطق دولة الإمارات في “تحدي الصاروخ المائي” الذي نظمته جامعة الإمارات للطيران للمرة الرابعة برعاية شركة بوينج.

 وتستقطب المسابقة، التي أقيمت في حرم الجامعة بمدينة دبي الأكاديمية، طلبة العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. وللفوز بالمسابقة، طُلب من المشاركين تسخير أفكارهم ومهاراتهم في تصميم وبناء صاروخ مائي يحقق أقصى ارتفاع من نقطة انطلاقه بزاوية 45 درجة وضغط 50 رطلاً لكل بوصة مربعة. واعتمد التقييم على المسافة التي يقطعها الصاروخ المائي وعلى تصميمه.

 وفاز بالمرتبة الأولى طلبة من مدرسة المعارف الخاصة في دبي حيت تمكنوا من تصميم صاروخ مائي وصلت المسافة التي قطعها إلى 97.3 متر، فيما حل في المرتبة الثانية طلاب من مدرسة تريم الأمريكية الخاصة في الشارقة (103.5 متر).

ويعد “تحدي الصاروخ المائي”، الذي صُمم وفق مبدأ نيوتن الثالث للحركة، خطوة لإعداد وتحفيز المهارات الهندسية لدى الطلبة لكي يتمكنوا من الانخراط في مختلف البرامج الهندسية التي توفرها جامعة الإمارات للطيران. وتشمل البرامج: بكالوريوس هندسة الطيران، وبكالوريوس هندسة تكنولوجيا الفضاء، وتكنولوجيا إلكترونيات الطيران، والهندسة الميكانيكية التطبيقية، وصيانة الطائرات وهندسة البرمجيات، وتحسين الأداء والإحصاء.